الانجليزية » دروس تعلم اللغة الفرنسية » قصة جميلة بالفرنسية بعنوان الأميرة وحبّة البازلاء مترجمة للعربية

قصة جميلة بالفرنسية بعنوان الأميرة وحبّة البازلاء مترجمة للعربية

الانجليزية » تعلم اللغة الفرنسية




لكي تتابع دروسنا الجديدة بالصوت والصورة والشرح المفصل انصحك بالاشتراك في قناتنا على اليوتيوب


قصة جميلة بالفرنسية بعنوان الأميرة وحبّة البازلاء مترجمة للعربية. سلام الله عليكم جميعاً أصدقائي الأعزاء من متتبعي ومتتبعات موقعنا مع حكاية جديدة من الحكايات الممتعة، قصتنا لهذا اليوم تعتبر من بين القصص المشهورة جدًا في الثقافة الفرنسية و التي لقيت استحسان الجميع كباراً و صغاراً أنها قصة الأميرة و حبّة البازلاء La Princesse au petit pois؛ نقدمها لكم أصدقائي باللغة الفرنسية مصحوبة بالترجمة إلى اللغة العربية؛ نتمنى أن تنال إعجابكم مع تمنياتنا لكم بالتوفيق و النجاح. يُحكى أنه كان في قديم الزمان أمير يرغب بالزواج من أميرة على أن تكون أميرة حقيقية. تجوّل الأمير في جميع بلدان العالم باحثاً عن زوجة له تكون أميرة حقيقية. استطاع الأمير التعرف على عدد من الأميرات ولكن للأسف لم يجد مطلبه في أيّ واحدة منهن؛ فبالرغم من أنه كان هناك الكثير من الأميرات لكن هل كُنّ أميرات حقيقيات؟ كان من الصعب تقرير ذلك لأن الأمير لم يجد ما يعجبه في جميع من قابَل من الأميرات. بل كان يشك في أنهن أميرات حقيقيات وأخيرا عاد الأمير إلى قصره حزينا للغاية لأنه كان يتمنى الزواج بأميرة حقيقية .
Il était une fois un prince qui voulait épouser une princesse, mais une vraie princesse. Il fit le tour de la terre pour en trouver une mais il y avait toujours quelque chose qui clochait ; des princesses, il n'en manquait pas, mais étaient-elles de vraies princesses ? C'était difficile à apprécier, toujours une chose ou l'autre ne lui semblait pas parfaite. Il rentra chez lui tout triste, il aurait tant voulu avoir une véritable princesse.
كان هناك طرق على باب القصر في أثناء هبوب العاصفة الشديدة فذهب الملك والد الأمير بنفسه ليفتح الباب و يرى من الطّارق .
Un soir, par un temps affreux, éclairs et tonnerre, cascade de pluie que c'en était effrayant, on frappa à la porte de la ville et le vieux roi lui-même alla ouvrir.
لقد وجد الملك أمامه صبية جميلة واقفة تحت المطر الغزير فقال في نفسه: ربما تكون أميرة ولكن يصعب معرفة ذلك؛ لأنها كانت مبتلة الجسم والثياب من شدّة المطر؛ لقد كان الماء الغزير ينزل من شعرها و ثيابها أما قدماها فقد غرقتا في حذاء كان الماء يتدفق منه. أمسك الملك يد الأميرة وطلب منها دخول القصر لكي تبتعد عن الريح والمطر . فدخلت كأنها في بركة ماء , ولم تستطع ان تقول سوى جملة واحدة "أنها أميرة حقيقية" .
.
C'était une princesse qui était là dehors. Mais grands dieux ! de quoi avait-elle l'air dans cette pluie, par ce temps ! L'eau coulait de ses cheveux et de ses vêtements, entrait par la pointe de ses chaussures et ressortait par le talon ... et elle prétendait être une véritable princesse !
فكرت الملكة، ثم قالت في نفسها: "يجب أن أنتأكد من صحة هذا القول". وبعدما أستحمت الأميرة ولبست ثيابا جديدة ناشفة، ذهبت الملكة لتحضر للأميرة غرفة للنوم فأمرت بتغيير جميع أغطية السرير وأخذت حبة فول ووضعتها تحت الفراش . ثم أمرت بزيادة عدد الفراش فوق السرير حتى بلغت عشرين فراشا حيث كانت جميعها فوق حبة الفول وأمرت الملكة كذلك بوضع عشرين لحافا من الريش الناعم فوق الفرش العشرين هذا هو المكان الذي يجب أن تنام الأميرة فيه تلك الليلة.
- "Nous allons bien voir ça" :pensait la vieille reine, mais elle ne dit rien. elle alla dans la chambre à coucher, retira la literie et mit un petit pois au fond du lit ; elle prit ensuite vingt matelas qu'elle empila sur le petit pois et, par-dessus, elle mit encore vingt édredons en plumes d'eider. C'est là-dessus que la princesse devrait coucher cette nuit-là.
وفي الصباح سُئلت الأميرة كيف نامت؟
فأجابت الأميرة: "لم أذق طعم النوم أبداً، يا لها من ليلة مزعجة! الله أعلم بما كان في السرير لقد أصبح بسببه جسمي ملطخاً باللونين الأسود والأزرق! إنه أمر رهيب!".
Au matin, on lui demanda comment elle avait dormi.
- "Affreusement mal, répondit-elle, je 'n'ai presque pas fermé l’œil de la nuit. Dieu sait ce qu'il y avait dans ce lit. J'étais couchée sur quelque chose de si dur que j'en ai des bleus et des noirs sur tout le corps ! C'est terrible !".
فتأكدوا عندئذ أن الصبية أميرة حقيقية لأنها أحسّت بوجود حبة الفول وهي تحت عشرين فراشا وعشرين لحافاً؛ فهذا الإحساس الرقيق لا تملكه إلا أميرة حقيقية فقط فقرر الأمير أي يتخذها زوجة له وهو الآن متأكد من وجود أميرة حقيقية وأُقيمت حفلة زواج الأمير بالأميرة الحقيقية وعمّ الفرح الجميع أمّا حبة الفول فقد وُضعت في متحف الكنوز الفنية. ويمكنك أن تراها إذا لم تكن يد قد امتدت إليها, وأخذتها .
.
Alors, ils reconnurent que c'était une vraie princesse puisque, à travers les vingt matelas et les vingt édredons en plume d'eider, elle avait senti le petit pois. Une peau aussi sensible ne pouvait être que celle d'une authentique princesse. Le prince la prit donc pour femme, sûr maintenant d'avoir une vraie princesse et le petit pois fut exposé dans le cabinet des trésors d'art, où on peut encore le voir si personne ne l'a emporté.

يبدو انك قد قرأت الدرس بشكل جيد ووصلت الى النهاية. الان حان وقت الاختبار لكي تختبر نفس فيما قرءت وتعلمت

لكي تتابع دروسنا الجديدة بالصوت والصورة والشرح المفصل انصحك بالاشتراك في قناتنا على اليوتيوب


دع العالم يعرف اهتماماتك

اخي الزائر الكريم , اذا اعجبتك الصفحة نرجو منك نشرها على الفيسبوك او تويتر او قوقل بلس لكي يراها اصدقاءك ومعارفك وبذلك سوف يتعرفون على اهتماماتك واطلاعاتك وقد يشاركونك اراءهم ويبادلونك اهتماماتهم


تواصلـــو معنـــا

لكي تبقى على اطلاع دائم بجديد الموقع من الدروس والبرامج والتحديثات , تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

حمل تطبيقنا المجاني

انصحك بشدة ان تحمل تطبيق تعلم اللغة الفرنسية الذي يعمل بدون انترنت والذي سوف يغنيك عن بقية البرامج

تطبيق الايفون تطبيق الاندرويد
دروس اخرى قد ترغب بقراءتها

French Tutorials

Grammar
قواعد
Grammar
قواعد
Phrases
عبارات
Grammar
قواعد
Synonyms
مرادفات
Vocabulary
مفردات