تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

تعريف التضخم الاقتصادي بالانجليزي

Definition Of Economic Inflation

تعريف التضخم الاقتصادي بالانجليزي حيث يُعرف التضخم في اللغة الإنجليزية بمصطلح (Inflation) وهو مفهوم يُستخدم للإشارة إلى الحالة الاقتصادية، والتي تتأثر بارتفاع أسعار السلع والخدمات، مع حدوث انخفاض في القدرة الشرائية المرتبطة بسعر صرف العملة، والتي تؤثر في قطاع الأعمال، وتحديداً في الشركات الصناعية والخدمية.
Inflation is known in the English language as (Inflation), a concept used to refer to the economic situation, which is affected by the rise in prices of goods and services, with a decrease in the purchasing power associated with the exchange rate, which affects the business sector, specifically in industrial and service companies.


ويُعرف التضخم أيضاً بأنه الزيادة العامة في أغلب قيم الأسعار، ويرافقها تأثير في قيمة النقود المتداولة، مما يؤدي إلى انخفاض في قيمتها الفعلية، ومن التعريفات الأخرى للتضخم هو زيادة في حجم النقود في السوق، والذي ينتج عنه فقدان للقيمة الحقيقية للعملات، ويقابله ارتفاع في سعر السلع، والخدمات في الأسواق التجارية.
Inflation is also known as the general increase in most price values, accompanied by an effect on the value of money in circulation, which leads to a decrease in its actual value, and other definitions of inflation is an increase in the volume of money in the market, which results in a loss of the real value of currencies, offset by an increase in the price of Goods and services in commercial markets.


يعود استخدام مفهوم التضخم لأول مرة إلى الاقتصاديات الأوروبية، وتحديداً في تاريخ أوروبا الحديث، فاستخدم كمقياس لأسعار الاستهلاك في فترة الثورة الصناعية، فكان التضخم وسيلة لتحديد متوسط الأسعار موزعة على المواد التموينية، وانتشر مصطلح التضخم بشكل ملحوظ في القطاعات الاقتصادية في إسبانيا، وإنجلترا، وبروكسل، إذ كان مؤشر سعر الصرف للعملات في هذه المناطق مساوياً للقوة الشرائية قبل أن يُظهر ارتفاعاً ملحوظاً، مما أدى إلى عدم التوازن بين المؤشرات الاقتصادية، وأُطلق على هذا الأمر اسم التضخم.


The use of the concept of inflation for the first time dates back to European economies, specifically in the modern history of Europe. It was used as a measure of consumer prices during the Industrial Revolution period. Inflation was a means to determine average prices distributed over food items. The term inflation spread significantly in the economic sectors in Spain, England, and Brussels. The exchange rate index of currencies in these areas was equal to the purchasing power before it showed a noticeable rise, which led to an imbalance between the economic indicators, and this matter was called inflation.
يُقسم التضخم إلى مجموعة من الأنواع، والتي تؤثر في قطاعات الاقتصاد المختلفة، وهي:
- التضخم الأصيل:
هو التضخم الذي يُعرف أيضاً باسم التضخم العادي، وينتج بسبب زيادة عدد السكان، مما يؤدي إلى ارتفاع حاجاتهم الاستهلاكية، لذلك تصدر الحكومات كمية كبيرة من العملات، ويؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار المنتجات الاستهلاكية في السوق.
Inflation is divided into a group of types, which affect different sectors of the economy, namely:
- Authentic inflation:
It is the inflation that is also known as normal inflation, and it is caused by the increase in the population, which leads to an increase in their consumer needs. Therefore, governments issue a large amount of currency, and this leads to a rise in the prices of consumer products in the market.
- التضخم على الطلب:
هو التضخم الذي يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بسبب الطلب الزائد على السلع، والخدمات والذي يظهر بوضوح من خلال مقارنة الفرق في الأسعار بين المنتجات المصنوعة محلياً، والمستوردة من الدول الأخرى، وقد يظهر هذا التضخم بشكل مؤقت، أو يستمر لفترة زمنيّة طويلة، ويشمل عادة السلع الغذائية الأساسية، والرحلات السياحية في موسم العطلات.
Inflation on demand:
It is the inflation that leads to a rise in prices due to the excess demand for goods and services, which is clearly shown by comparing the difference in prices between locally made products, and those imported from other countries. This inflation may appear temporarily, or continue for a long period of time, and it usually includes basic food commodities, tourist excursions in the holiday season.
- التضخم المتسلل :
هو التضخم الذي يبدأ بطريقة تدريجية، إذ تنخفض معدلات الإنتاج، مما يؤدي إلى قلة توافر السلع والخدمات، وينتج عن ذلك ارتفاع تدريجي في أسعارها، بسبب زيادة شراء السلع بهدف تخزينها، مما يؤدي إلى توقف نمو الإنتاج.
- Creeping inflation:
It is the inflation that begins in a gradual manner, as production rates decrease, which leads to a decrease in the availability of goods and services, and this results in a gradual rise in their prices, due to an increase in the purchase of goods for the purpose of storing them, which leads to a halt in production growth.
- التضخم المفرط :
هو التضخم الذي يحدث عند الانتقال من قطاع اقتصادي حالي، إلى قطاع اقتصادي جديد، وقد يحدث أحياناً نتيجة للحروب، لذلك يعتبر من أصعب أنواع التضخم، وأكثرها سلبية على المجتمعات.
- التضخم المكبوت:
هو التضخم الذي يظهر بعد حرص الحكومة على زيادة ضخ النقود، بسبب النفقات العامة والتي تؤدي لاحقاً إلى زيادة في أسعار الخدمات، والمنتجات في الأسواق، لذلك تتدخل الحكومة من أجل تحديد الحد الأعلى للأسعار، مما يساهم في ضبط التعامل مع عمليات البيع والشراء.
- Hyperinflation:
It is the inflation that occurs when moving from a current economic sector to a new economic sector, and it may sometimes occur as a result of wars. Therefore, it is considered one of the most difficult types of inflation, and the most negative for societies.
- Suppressed inflation:
It is the inflation that appears after the government’s keenness to increase the pumping of money, due to public expenditures, which later leads to an increase in the prices of services and products in the markets, so the government intervenes in order to determine the upper limit of prices, which contributes to controlling dealing with buying and selling operations.
- التضخم المستورد:
هو التضخم الذي ينتج عن تأثير ارتفاع أسعار السلع التي يتم استيرادها، والتي تؤدي لاحقاً إلى رفع أسعار السلع المحلية.
- التضخم الركودي:
هو التضخم الذي يحدث أثناء فترة الركود على الطلب، والذي يؤدي إلى انخفاض أو توقف الإنتاج، مما يعكس نتائج سلبية على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية، مثل: ارتفاع نسبة البطالة، وزيادة معدل الاحتكار للسلع.
- Imported inflation.
It is the inflation that results from the effect of the increase in the prices of imported goods, which subsequently leads to an increase in the prices of domestic goods.
- stagflation:
It is the inflation that occurs during a period of stagnation on demand, which leads to a decrease or halt in production, which reflects negative results on a set of economic indicators, such as: high unemployment and an increase in the rate of monopoly on goods.
يعتمد ظهور التضخم على الأسباب الآتية:
- زيادة الطلب: هو من أكثر الأسباب أهمية وتأثيراً، والتي تؤدي إلى حدوث التضخم بشكل مستمر، إذ تزداد كمية المال مع قلة السلع، والتي يقابلها زيادة في الطلب، وقلة في عرض السلع.
- ارتفاع أسعار التكاليف الإنتاجية: وهي التي تؤدي إلى زيادة أسعار المنتجات، من أجل محافظة الشركات على تحقيق الأرباح الهامشية، وينتج عنها زيادة تكاليف الإنتاج، والأجور، وغيرها من التكاليف الأخرى.
The emergence of inflation depends on the following reasons:
- Increasing demand: It is one of the most important and influential reasons, which leads to continuous inflation, as the amount of money increases with the lack of goods, which is offset by an increase in demand, and a decrease in the supply of goods.
- - High prices of production costs: which lead to an increase in product prices, in order for companies to achieve marginal profits, and result in an increase in production costs, wages, and other other costs.
توجد مجموعة من الوسائل، والطرق التي تساعد على الحد من التضخم، ومنها:
- مواجهة الأسباب المباشرة وغير المباشرة، والتي تؤدي إلى حدوث التضخم على نطاق واسع في المجتمعات؛ من خلال استخدام مجموعة من السياسات والوسائل المالية، والنقدية التي تؤدي إلى احتواء التضخم.
- استغلال كافة الموارد المتاحة (الطاقة الإنتاجية)، والتي تساهم في توفير الإنتاج المحلي بأسعار مقبولة، ومناسبة ومن الممكن الاستفادة منه ليغطي نسبة مرتفعة من حاجات السكان.
- الحرص على تعزيز تحقيق التوازن في سعر صرف العملات، والذي يساهم في الحد من إصدار النقود، وزيادة الأسعار بشكل عام.
There are a number of ways and means that help reduce inflation, including:
- Confronting the direct and indirect causes that lead to the occurrence of inflation on a large scale in societies; Through the use of a set of financial and monetary policies and means that lead to containing inflation.
- Exploiting all available resources (productive capacity), which contribute to providing local production at acceptable and appropriate prices, and it is possible to benefit from it to cover a high percentage of the population's needs.
- Taking care to promote equilibrium in the exchange rate, which contributes to limiting the issuance of money and increasing prices in general.
اهتم العديد من علماء الاقتصاد في دراسة ظاهرة التضخم، مما دفعهم إلى صياغة مجموعة من النظريات التي تساعد على دراستها، ومن أهمها:
- النظرية الكمية :
النظرية الكمية هي من أقدم النظريات التي اهتمت بدراسة التضخم، عن طريق تحديد الأسعار بالاعتماد على القيمة المالية، إذ تفترض كمية محددة من المال، والذي يجب أن يحتفظ به الناس، من أجل استخدامه في نفقاتهم اليومية، وخصوصاً الثابتة منها، مثل: شراء الأشياء الأساسية، ودفع الفواتير الاستهلاكية، وغيرها.
Many economists were interested in studying the phenomenon of inflation, which prompted them to formulate a set of theories that help to study it, the most important of which are:
- Quantum theory:
Quantitative theory is one of the oldest theories that concerned itself with the study of inflation, by setting prices based on financial value, as it assumes a specific amount of money, which people must keep, in order to use it in their daily expenses, especially fixed ones, such as: buying basic things Paying consumer bills, etc.
تعود الأفكار الأولى إلى النظرية الكمية للقرن الثامن عشر للميلاد، وتحديداً إلى المفكر الاقتصادي ديفيد هيوم، والذي افترض القدرة على الإنتاج، بما يتناسب مع الكميات المخصصة للاستهلاك بشكل واقعي، ولكن لم يستمر تطبيق الأفكار الخاصة في هذه النظرية، بسبب اندلاع الحروب العالمية، وما أثرته في الاقتصاد الدولي، ولكن في منتصف القرن العشرين للميلاد ظهر العالم والمفكر الاقتصادي ميلتون فريدمان، والذي اهتم بتطوير أفكار النظرية الكمية، عن طريق دراسة الكميات المعروضة من النقود، ومن ثم قياس مؤشر التداول الخاص بها؛ من أجل السيطرة على التضخم.
The first ideas go back to the quantity theory of the eighteenth century AD, specifically to the economic thinker David Hume, who assumed the ability to produce, in proportion to the quantities allocated for consumption in a realistic, but did not continue to apply private ideas in this theory, Because of the outbreak of world wars, and their impact on the international economy, but in the middle of the twentieth century AD, the world and economic thinker Milton Friedman appeared, who was interested in developing the ideas of quantitative theory, by studying the supplied quantities of money, and then measuring its trading index; In order to control inflation.

- النظرية الكينزية :
تُعرف النظرية الكينزية هي النظرية التي صاغها عالم الاقتصاد جون كينز، والتي تشير إلى أن الأفراد يميلون للاستهلاك من المبالغ الإضافية، والتي يحصلون عليها نتيجة للعمل الإضافي الخاص بهم، وتؤثر بشكل عام في مستويات الدخل، وتساعد هذه النظرية على وضع مجموعة من التنبؤات حول معايير الإنفاق على السلع والخدمات، وأيضاً تساهم النظرية الكينزية في دراسة النشاط الاقتصادي، ومستويات الاستثمار، وخصوصاً في المجالات الصناعية، والتي توفر التحكم المطلوب بالمؤشرات المالية.
- Keynesian theory:
The Keynesian theory is the theory formulated by the economist John Keynes, which states that individuals tend to consume from the additional amounts, which they get as a result of their extra work, and generally affect income levels, and this theory helps to make a set of predictions about spending standards On goods and services, the Keynesian theory also contributes to the study of economic activity and investment levels, especially in industrial fields, which provide the required control over financial indicators.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2022 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع