تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

موضوع بالانجليزي عن قصعة الغبار مترجم بالعربي

English Topic About The Bowl Of Dust

موضوع بالانجليزي عن قصعة الغبار مترجم بالعربي
قصعة الغبار هو الاسم الذي يطلق على منطقة السهول الكبرى (جنوب غرب كانساس ، أوكلاهوما باناندل ، تكساس بانهاندل ، شمال شرق نيو مكسيكو ، وجنوب شرق كولورادو) التي تم تدميرها لما يقرب من عقد بسبب الجفاف وتآكل التربة خلال ثلاثينيات القرن العشرين.
Dust Bowl is the name given to the Great Plains region (southwest Kansas, Oklahoma Panhandle, Texas Panhandle, northeastern New Mexico, and southeastern Colorado) that was devastated for nearly a decade by drought and soil erosion during the 1930s.


حيث دمرت العواصف الترابية الضخمة المنطقة ودمرت المحاصيل وجعلت العيش هناك غير مقبول؛ أُجبر ملايين الأشخاص على مغادرة منازلهم ، وغالبًا ما كانوا يبحثون عن عمل في الغرب، هذه الكارثة البيئية التي فاقمت من الكساد العظيم ، ولم يتم تخفيفها إلا بعد عودة الأمطار في عام 1939م وبدأت جهود حفظ التربة بشكل جدي، عُرفت السهول الكبرى بتربتها الغنية الخصبة التي تكونت من آلاف السنين ، ومع ذلك ، في أعقاب الحرب الأهلية ، رعى سكان الماشية في السهول حتى أصبحت شبه قاحلة ، واكتظوا بالماشية التي تغذت على أعشاب البراري.


Where huge dust storms devastated the region, ruined crops and made living there untenable; Millions of people were forced to leave their homes, often looking for work in the West, this environmental disaster that exacerbated the Great Depression, and was only alleviated after the rains returned in 1939 and soil conservation efforts began in earnest. The Great Plains were known for their rich, fertile soil that formed Thousands of years ago, however, in the aftermath of the Civil War, the cattle population of the plains grazing until it became semi-arid, overcrowded with cattle that fed on the grasses of the prairie.
سرعان ما حل محلو الماشية محلّي القمح ، الذين استقروا في السهول الكبرى وأفرطوا في حرث الأرض ، وبحلول الحرب العالمية الأولى نمت كميات كبيرة من القمح لدرجة أن المزارعين حرثوا على بعد ميل واحد من التربة ، وفي العشرينيات من القرن العشرين ، هاجر الآلاف من المزارعين الإضافيين إلى المنطقة ، وحرثوا حتى مناطق المراعي ، ثم جاءت الجرارات التي كانت تعمل بالوقود على إزالة ما تبقى من أعشاب البراري الأصلية.


Wheat was soon replaced by cattle locals, who settled in the Great Plains and over-cultivated the land, and by World War I so much wheat had grown that farmers plowed up to a mile of soil, and in the 1920s thousands of additional farmers migrated to The area, they tilled the pasture areas, then came the tractors that were fueled to clear what was left of the original prairie weeds.
مع انخفاض الأمطار الغزيرة في عام 1930م ، وبذلك تنتهي الفترة الرطبة غير المعتادة، بدأ الجفاف لمدة ثماني سنوات منذ عام 1931م مع ارتفاع درجات الحرارة أكثر من المعتاد، كان للرياح السائدة في فصل الشتاء آثارها على الأراضي والتي تم تطهيرها ، وهي غير محمية من الأعشاب ، وبحلول عام 1932م صعدت سحابة ترابية عرضها 200 ميل من الأرض ، غطت التربة السطحية المعروفة باسم عاصفة ثلجية سوداء كل شيء في طريقها.
With the decrease in heavy rains in the year 1930 AD, thus ending the unusual wet period. The drought began for eight years since 1931 AD, with temperatures higher than usual. The prevailing winds in the winter had their effects on the lands that were cleared, which are not protected from weeds, By 1932 a dust cloud 200 miles wide had risen from the ground, and topsoil known as a black blizzard covered everything in its path.
حدث أربعة عشر من هذه العواصف الثلجية السوداء في عام 1932م ، وكان هناك 38 في عام 1933م ، وفي عام 1934م حدث 110 عاصفة ثلجية سوداء ، وأطلقت بعض هذه العواصف الثلجية السوداء كميات كبيرة من الكهرباء الساكنة، دون أكل الأعشاب الخضراء جوعت الماشية وتم بيعها ، وكان الناس يرتدون أقنعة الشاش ويضعون الألواح المبللة فوق نوافذهم ، ولكن الغبار كان يدخل المنازل أيضًا.
Fourteen of these black blizzards occurred in 1932, and there were 38 in 1933, and in 1934, 110 black blizzards occurred. Some of these black blizzards released large amounts of static electricity, without eating the green grasses the cattle starved and sold, people wore gauze masks and wet planks over their windows, but dust was entering homes as well.
مع انخفاض الأوكسجين كان الأفراد بالكاد يتنفسون ، وتراكم الغبار مثل الثلج ودفنت المنازل والسيارات ، وسميت المنطقة بـ “Dust Bowl ” وهو مصطلح ابتدعه مراسل روبرت غيغر في عام 1935م ، وكانت العواصف الترابية أكبر حجمًا ، مما أدى إلى تحريك الغبار البودرة لمسافات أبعد، مما أثر على المزيد من الأرض ، وتحولت السهول الكبرى إلى صحراء حيث فُقد أكثر من 100 مليون فدان من الأراضي الزراعية المحروثة.
With low oxygen, people were barely breathing, and dust accumulated like snow, burying homes and cars. The area was called “Dust Bowl,” a term coined by reporter Robert Geiger in 1935. Dust storms were larger, moving the powdery dust farther, affecting On more land, the Great Plains turned into a desert where more than 100 million acres of plowed farmland were lost.
في عام 1935م ، قدم الرئيس فرانكلين دي روزفلت المساعدة من خلال إنشاء حملة الإغاثة من الجفاف ، والتي قدمت عمليات لشراء الماشية ، وتقديم المساعدات الغذائية ؛ ومع ذلك هذا لم يساعد الأرض ، انتشر الطاعون والجراد وحدث الاختناق وأصاب الناس البلغم والالتهاب الرئوي وتوفى البعض نتيجة للعواصف الترابية وخاصة الأطفال وكبار السن.
In 1935, President Franklin D. Roosevelt helped by creating the Drought Relief Campaign, which provided livestock purchases and food aid; However, this did not help the land. Plague and locusts spread, suffocation occurred, people infected with phlegm and pneumonia, and some died as a result of dust storms, especially children and the elderly.
مع عدم هطول الأمطار لمدة أربع سنوات بدأ الآلاف في الهجرة بحثًا عن عمل في مزارع ولاية كاليفورنيا وبدأ الهجرة الجماعية من السهول الكبرى ، لم يهاجر المزارعون فحسب ، بل غادر رجال الأعمال والمعلمون والمهنيون الطبيون عندما جفّت البلدة ، وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 1940م ، انتقل 25 مليون شخص ، وأصدر الكونجرس الـ74 قانون لحفظ التربة ، والذي وقعه الرئيس روزفلت في 27 أبريل 1935م، في عام 1939م ، جاء المطر أخيرًا مرة أخرى ، ومع هطول المطر والتطور الجديد للري الذي بني لمقاومة الجفاف ، نمت الأرض مرة أخرى لإنتاج القمح.
With no rain for four years, thousands began to migrate in search of work on California farms and mass exodus began from the Great Plains. Not only did farmers emigrate, but businessmen, teachers, and medical professionals left when the town dried up, and it is estimated that by 1940, the 25 million people, and the 74th Congress passed the Soil Conservation Act, which President Roosevelt signed on April 27, 1935. In 1939, the rain finally came again, and with the rain and the new development of irrigation built to withstand drought, the land grew again to produce wheat.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2022 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع