تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

مقال بالانجليزي عن الفكر الاقتصادي مترجم بالعربي

Essay On Economic Thought

مقال بالانجليزي عن الفكر الاقتصادي مترجم بالعربي
الفكر الاقتصادي هو مجموعة من الدراسات التي تتابع الخطوات البشرية المستخدمة في البحث عن القوانين الاقتصادية واكتشافها؛ عن طريق دراسة أبحاث وآراء العلماء حول ظواهر الاقتصاد المادية، منذ العصر البدائي مروراً في العصرين الإغريقي والروماني ووصولاً إلى كل من العصر الأوروبي والعصر الحديث؛ حيث شكلت كافة هذه العصور الأسس والدراسات التي أدت إلى تأسيس وظهور علم الاقتصاد.


Economic thought is a set of studies that follow the human steps used in the search for and discovery of economic laws; By studying the research and opinions of scholars on the phenomena of material economy, from the primitive era through the Greek and Roman eras, all the way to the European era and the modern era; Where all these eras formed the foundations and studies that led to the establishment and emergence of economics.
لا يمكن فهم وإدراك علم الاقتصاد وطبيعته دون التعرف على التاريخ الخاص به، كما لم يكن تاريخ الفكر الاقتصادي مجالاً فكرياً منتشراً بين الكثير من الناس، فاعتمد انتشاره على ظهور العديد من الكتب والمؤلفات العلمية الاقتصادية التي قدمت فوائداً للباحثين الاقتصاديين، ولكن افترضت مجموعة من هذه المؤلفات أن الفكر الاقتصادي يمتلك حياة خاصة به.


It is not possible to understand and realize the science of economics and its nature without knowing its history, just as the history of economic thought was not a widespread intellectual field among many people. Its spread depended on the emergence of many economic books and scientific literature that provided benefits to economic researchers. Economic thought has a life of its own.
أما الحقيقية العامة تشير إلى أن كافة أفكار الاقتصاد مرتبطة مع الإنتاج المكاني والزماني لها، ولا يمكن اعتبارها تمتلك حياة خاصة بها ومنفصلة عن الواقع؛ أي عن الحياة العادية المرتبطة مع العالم الذي تهتم هذه الأفكار بتفسيره، ومثلما يشهد العالم تطوراً كذلك يتطور الفكر الاقتصادي حتى يتمكن من المحافظة على أهميته، فاعتمد تطوره على تأثره بالأفكار الناتجة عن المدارس الاقتصادية، لذلك من الممكن تلخيص هذا التطور وفقاً للآتي:


As for the general reality, it indicates that all economic ideas are linked with their spatial and temporal production, and they cannot be considered to have a life of their own and separate from reality. That is, about the ordinary life associated with the world that these ideas are interested in explaining, and just as the world witnesses development, so does economic thought develop so that it can maintain its importance.
- الفكر الاقتصادي البدائي :
وُلِدَ الفكر الاقتصادي البدائي بالتزامن مع ظهور الحضارات القديمة الأولى، مثل الهندية والإغريقية والرومانية والصينية حتى الوصول إلى الحضارة العربية، وظهر العديد من الفلاسفة والمفكرين المنتمين إلى هذه الحضارات، مثل أرسطو في الحضارة الإغريقية، وابن خلدون في الحضارة العربية، ويرى الكاتب شومبيتير أن باحثي وعلماء الاقتصاد الذين ظهروا في الفترة الزمنية الواقعة بين القرن الرابع عشر والقرن السابع عشر للميلاد هم الذين ساهموا في تأسيس قواعد علم الاقتصاد.
- Primitive economic thought:
Primitive economic thought was born in conjunction with the emergence of the first ancient civilizations, such as the Indian, Greek, Roman and Chinese, until reaching the Arab civilization, and the emergence of many philosophers and thinkers belonging to these civilizations, such as Aristotle in the Greek civilization, and Ibn Khaldun in the Arab civilization, and the writer Schumpeter believes that researchers and scholars The economics that appeared in the time period between the fourteenth century and the seventeenth century AD are the ones who contributed to the establishment of the rules of economics.
كما شكلت نظريات العالم والمفكر العربي ابن خلدون نوعاً من أنواع الريادة الاقتصادية؛ حيث لم تكن الكثير من نظرياته حول علم الاقتصاد معروفة في أوروبا بشكل كبير، ومن ثم حرصت كل من المدرستين الطبيعية والتجارية على إضافة عدة مفاهيم ومصطلحات اقتصادية، مما أدى إلى ظهور الاقتصاد القومي والرأسمالي في أوروبا.
The theories of the Arab scholar and thinker Ibn Khaldun also constituted a kind of economic entrepreneurship. As many of his theories on economics were not widely known in Europe, and then both the natural and commercial schools were keen to add several economic concepts and terms, which led to the emergence of the national and capitalist economy in Europe.
- الفكر الاقتصادي الكلاسيكي :
ساهم نشر العالِم والمفكر والفيلسوف الاقتصادي آدم سميث لكتابه (ثروة الأمم) في تعزيز انطلاق علم الاقتصاد كواحد من العلوم، حيث حرص هذا الكتاب على تحديد العوامل الإنتاجية والمتمثلة في رؤوس الأموال، والأيدي العاملة، والأراضي، وأشار إلى أن هذه العوامل الرئيسية تعد أساس الثروة الخاصة بالأمم، كما يرى سميث أن نظام الاقتصاد المثالي هو المعروف باسم نظام السوق ذاتي التنظيم؛ لأنه يحرص على توفير كافة حاجات الأفراد بشكل تلقائي، ووصف السوق بأنه يساهم في تشجيع الأفراد على العمل لتحقيق حاجاتهم، مما يؤدي إلى الوصول لأفضل منفعة للمجتمع.
Classical economic thought:
The publication of the scientist, thinker and economic philosopher Adam Smith of his book (The Wealth of Nations) contributed to the promotion of economics as one of the sciences, as this book was keen to identify the productive factors represented in capital, labor, and land, and pointed out that these major factors are the basis of private wealth Nations, as Smith sees it, that the perfect system of economics is known as the self-regulating market system; Because it is keen to provide all the needs of individuals automatically, and described the market as contributing to encouraging individuals to work to achieve their needs, which leads to achieving the best benefit for society.
- الفكر الاقتصادي الماركسي :
يعود ظهور مرحلة الفكر الاقتصادي الماركسي إلى أفكار الفيلسوف والمفكر ماركس، حيث اهتم بعدم وجود أي ملكية فردية للأملاك والعناصر الإنتاجية عن طريق سعي طبقة العمال إلى الثورة على طبقة المالكين والمسيطرين على عوامل الإنتاج، وأطلق على الدولة التي ستؤسَس بالاعتماد على أفكار ماركس والثورة العمالية اسم دولة البروليتاريا الديكتاتورية، حيث يهتم اقتصادها ومجتمعها بضرورة تحقيق العدل والمساواة بين الأفراد في الموارد الاقتصادية، وشجع ذلك على إنشاء الفكر الشيوعي.
Marxist economic thought:
The emergence of the stage of Marxist economic thought goes back to the ideas of the philosopher and thinker Marx, where he was concerned with the absence of any individual ownership of property and productive elements through the workers’ class seeking to revolt against the class of owners and those in control of the factors of production. The proletariat is dictatorial, as its economy and society are concerned with the necessity of achieving justice and equality among individuals in terms of economic resources, and this encouraged the establishment of communist thought.
مع مرور الوقت شهد الفكر الاقتصادي الماركسي والماركسية بشكل عام تراجعاً ملحوظاً في كافة جوانبها، حيث أصبح الفكر الماركسي منسياً نتيجة للجهل فيه والانقلابات التي حدثت في مطلع الستينات من القرن العشرين للميلاد، فقد شهدت الماركسية انقلاباً كان من أهم نتائجه سقوط الاتحاد السوفيتي.
With the passage of time, Marxist economic thought and Marxism in general witnessed a remarkable decline in all its aspects, as Marxist thought became forgotten as a result of ignorance in it and the coups that occurred in the early sixties of the twentieth century AD. Marxism witnessed a coup, one of the most important results of which was the fall of the Soviet Union.
- الفكر الاقتصادي الكينزي :
اعتمد تأسيس الفكر الاقتصادي الكينزي على نظرية المفكر وعالم الاقتصاد جون كينز، حيث اهتم بدراسة كلٍ من قطاعي الاقتصاد العام والخاص، والمعروفان اقتصادياً باسم الاقتصاد المختلط، واختلفت أفكار كينز الاقتصادية عن أفكار اقتصاد السوق الحر، حيث شجع على تدخل الدول بمجموعةٍ من المجالات الاقتصادية، ويرى من خلال نظريته أن كافة الاتجاهات الخاصة بالاقتصاد الكلي تساهم في تحديد السلوك الفردي ضمن الاقتصاد الجزئي، ويتفق ذلك مع آراء مفكري الاقتصاد الكلاسيكي حول تأثير الطلب على السلع، وتميزه بدور مهم في حالات الركود الاقتصادية، إذ يعتقد أن الحكومات تعتمد على الطلب الكلي في محاربة الكساد والبطالة.
Keynesian economic thought:
The foundation of Keynesian economic thought was based on the theory of the thinker and economist John Keynes, where he was interested in studying both the public and private sectors of the economy, which are known economically as the mixed economy. Through his theory that all macroeconomic trends contribute to determining individual behavior within the microeconomic, and this is consistent with the views of classical economic thinkers about the impact of demand for goods, and characterized by an important role in economic recessions, as he believes that governments depend on aggregate demand in fighting depression. and unemployment.
انتشر اعتقاد أثناء مرحلة ظهور الكساد الكبير أشار إلى عدم ميل الاقتصاد للتوظيف الكلي الطبيعي وفقاً لمبدأ الاقتصاديين الكلاسيكيين والمعروف باسم اليد الخفية، كما أن النظرية الحديثة للتوظيف لم تتفق مع النظرية الكلاسيكية، فترى النظرية الحديثة أن الاقتصاد الرأسمالي لا يضمن توظيفاً كلياً، وقد يسعى الاقتصاد الوطني إلى تحقيق التوازن في ناتجه بالتزامن مع وجود التضخم والبطالة؛ لذلك تعد حالة التوظيف الكلية وفقاً للفكر الاقتصادي الكينزي حالة غير دائمة.
A belief spread during the stage of the emergence of the Great Depression that the economy was not inclined to natural total employment according to the principle of the classical economists known as the invisible hand, and that the modern theory of employment did not agree with the classical theory. to achieve a balance in its output in conjunction with the existence of inflation and unemployment; Therefore the total employment state according to Keynesian economic thought is a non-permanent state.
ارتبطت أهمية دراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه مع نوعية وطبيعة آراء المفكرين الاقتصاديين، مما أدى لانقسامهم إلى عدة مجموعات، فترى مجموعة منهم ألا حاجة للاهتمام بدراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه، لأنه يحتوي على العديد من الأخطاء، بينما ترى مجموعة أخرى أنه لا يمكن فهم علم الاقتصاد إلا من خلال دراسة تاريخه، لذلك من الممكن تلخيص أهمية دراسة الفكر الاقتصادي وفقاً للآتي:
The importance of studying economic thought and its history has been linked to the quality and nature of the opinions of economic thinkers, which led to their division into several groups. A group of them believes that there is no need to pay attention to studying economic thought and its history, because it contains many errors, while another group believes that economics cannot be understood, While studying its history, it is possible to summarize the importance of studying economic thought according to the following:
- التعرف على طبيعة ارتباط الأفكار الاقتصاديّة مع العصور القديمة.
- فهم أُسس نشأة وأصول علم الاقتصاد.
- معرفة دور الفكر الاقتصاديّ في بناء وإعداد الأنظمة السياسيّة والاقتصاديّة للدول.
- القُدرة على المُقارنة بين الأفكار الاقتصاديّة المُتنوعة؛ ممّا يُساهم في الوصول إلى أحكامٍ متوازنة.
- Recognize the nature of the association of economic ideas with antiquity.
- Understand the foundations of the emergence and origins of economics.
- Knowing the role of economic thought in building and preparing the political and economic systems of countries.
- The ability to compare various economic ideas; Which contributes to reaching balanced judgments.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2022 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع