تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

قصة الملك وزوجاته الأربع مترجمة بالانجليزي

The Story Of The King And His Four Wives

قصة الملك وزوجاته الأربع مترجمة بالانجليزي
يحكى أن ملكاً كان متزوجاً لأربع زوجات، كان يحب الرابعة حباً جنونياً، ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها، أما الثالثة فكان يحبها أيضاً، ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر، كانت الثانية هي من يلجأ إليها عند الشدائد، وكانت دائماً تستمع إليه وتزره عند الضيق، أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيراً وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.


It is said that a king was married to four wives, he loved the fourth with a mad love, and did everything in his power to please her, and the third was also in love with her, but he felt that she might leave him for someone else, the second was the one who resorted to her in adversity, and she always listened to him She visited him when she was in distress. As for the first wife, he neglected her, did not take care of her, and did not give her her rights, even though she loved him very much and had a great role in preserving his kingdom.
مرض الملك وشعر باقتراب أجله، ففكر وقال: (أنا الآن لدي أربع زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحيداً.)، فسأل زوجته الرابعة: (أحببتك أكثر من باقي زوجاتي، ولبيت كل رغباتك وطلباتك، هل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري؟)،فقالت: (مستحيل! وانصرفت فوراً دون إبداء أي تعاطف مع الملك.)


The king fell ill and felt his death approaching, so he thought and said,(“Now I have four wives and I do not want to go to the grave alone.) He asked his fourth wife, (I loved you more than the rest of my wives, and I fulfilled all your desires and requests. Would you be pleased to come with me to comfort me in my grave?) She said: (Impossible! She left without showing any sympathy for the King!)
فأحضر زوجته الثالثة وقال لها: (أحببتك طيلة حياتي، فهل ترافقيني في قبري؟)، فقالت: (بالطبع لا! الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك.)، فأحضر الزوجة الثانية وقال لها: (كنت دائماً ألجأ إليك عند الضيق، وطالما ضحيت من أجلي وساعدتني، فهل ترافقيني في قبري؟)، فقالت: (سامحني، لا أستطيع تلبية طلبك.. ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك.)


So he brought his third wife and said to her: (I loved you all my life. Will you accompany me in my grave?) She said: (Of course not! Life is beautiful, and when you die, I will go and marry someone else) So he brought the second wife and said to her: (I have always resorted to you in times of distress, and as long as You sacrificed for me and helped me, so will you accompany me to my grave?), and she said: (Forgive me, I cannot fulfill your request..but the most I can do is take you to your grave.)
حزن الملك حزناً شديداً على جحود هؤلاء الزوجات، وإذا بصوت يأتي من بعيد ويقول: (أنا أرافقك في قبرك، أنا سأكون معك أينما تذهب.) فنظر الملك، فإذا بزوجته الأولى، وهي في حالة هزيلة، ضعيفة، مريضة، بسبب إهمال زوجها لها، فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته، وقال: كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين، ولو عاد بي الزمن لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربعة.
The king grieved greatly over the ingratitude of these wives, and if a voice came from afar and said: (I accompany you in your grave, I will be with you wherever you go.) So the king looked, and saw his first wife, who was in a weak, weak, sick condition, because of her husband’s neglect of her, The king regretted his poor care of her in his life, and said: I should have taken care of you more than the rest, and if time went back to me, you would have taken care of him more than my four wives.
في الحقيقة كلنا لدينا 4 زوجات:
- الرابعة: الجسد، مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فوراً عند الموت.
- الثالثة: الأموال والممتلكات، عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين.
- الثانية: الأهل والأصدقاء، مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا، فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا.
n fact, we all have 4 wives:
Fourth: the body, no matter how much we take care of our bodies and satisfy our lusts, the bodies will leave us immediately at death.
The third: money and property, when we die, they will leave us and go to other people.
The second: family and friends, no matter how much they sacrifice for us in our lives, we do not expect from them more than to bring us to the graves when we die.
- الأولى: العمل الصالح، ننشغل عن تغذيته والاعتناء به على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا.. مع أن أعمالنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا.
يا ترى إن تمثل عملك لك اليوم على هيئة إنسان، كيف سيكون شكله وهيئته؟؟ هزيل ضعيف مهمل؟ أم قوي مدرب معتنى به؟
The first: the righteous deed, we become distracted from nourishing it and taking care of it at the expense of our desires, our money, and our friends... even though our deeds are the only ones that will be with us in our graves.
I wonder if your work represents you today in the form of a human being, what will his form and appearance be?? Lean, weak, careless? Or strong cared coach?

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2022 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع