تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

تعبير بالانجليزي عن أسطورة الجزائر (الوردة الحمراء) مترجم للعربي

Essay About The Legend Of Algeria (the Red Rose)

تعبير بالانجليزي عن أسطورة الجزائر (الوردة الحمراء) مترجم للعربي
في إحدى القرى البعيدة عاش رجل طيب مع بناته السبعة في منزلهم المتواضع ، كانت ام البنات متوفية لذا اهتمت الفتيات بوالدهم وأشغال المنزل خير اهتمام. كان الرجل بسيطاً في حياته لكنه كان قانعاً حامداً لله على كل شيء خاصة وأنه رزقه ببنات جميلات وماهرات اهتممن به ولم يحس بالوحدة ابداً بعد رحيل زوجته.
In one of the faraway villages a good man lived with his seven daughters in their humble house, the daughters' mother was dead, so the girls took good care of their father and housework. The man was simple in his life, but he was content, thanking God for everything, especially that he had blessed him with beautiful and skilled daughters who cared for him and he never felt lonely after the departure of his wife.


كانت بناته السبعة يعملن ويساعدن والدهن في كل شيء ولم يشتكين يوماً بساطة حياتهن او صعوبتها ، وكان من عادة والدهن الذهاب لسوق القرية كل اسبوع لشراء حاجات البيت كما كان من عادته ان يسألهن عما يردن من السوق فيطلبن اشياء بسيطة، كان الاب يحب بناته السبعة كثيراً لكن البنت الصغرى كانت الاحب إلى قلبه لأنها كانت صغيرة جداً عند وفاة امها فلم تشبع من حنانها لذا كان يشفق عليها ويفضلها اكثر من بناته الاخريات.
His seven daughters worked and helped their father in everything, and they never complained about the simplicity or difficulty of their lives. It was the habit of their father to go to the village market every week to buy the needs of the house, as he used to ask them what they wanted from the market, so they asked for simple things. The father loved his seven daughters very much, but The youngest girl was the most beloved to his heart because she was very young when her mother died, and she was not satisfied with her tenderness, so he took pity on her and preferred her more than his other daughters.


ذات يوم عندما كان الاب يهم بالذهاب إلى السوق كعادته سأل ابنته الصغرى عن ماذا تريد ان يحضر لها من السوق فقالت ببراءة وبساطة اريد وردة حمراء لكي اقوم بغرسها يا أبي واشم عبيرها ، فقال الاب حسنا ليكن ما تريدين ، ثم سأل بناته الاخريات ، فقالت الكبرى نريد أيضاً وروداً حمراء ، فقال الاب لا اختكم الصغيرة هي من طلبت وردة حمراء اختارو الواناً اخرى ، عندها طلبت كل واحدة لوناً مختلفاً عن الاخرى ، فاختلفت الالوان بين الابيض والازرق والاصفر والبنفسجي والوردي والبرتقالي ، فوافق الاب وانطلق الى السوق.


One day, when the father was about to go to the market as usual, he asked his youngest daughter what she wanted to bring to her from the market, and she said innocently and simply, I want a red rose so that I can plant it, my father, and smell its fragrance. Also red roses, so the father said: No. Your little sister is the one who asked for a red rose. Choose other colors, then each one asked for a different color from the other, so the colors varied between white, blue, yellow, violet, pink and orange, so the father agreed and went to the market.
بقيت البنات في المنزل بعد ذهاب الأب فقالت البنت الكبرى لماذا دائماً يفضل أبي أختنا الصغيرة حتى طلباتها دائماً مجابة رغم أنها لا تعمل إلا أعمالا بسيطة أما نحن فنقوم بكل شيء غسل وطبخ وتنظيف ، فوافقتها أخواتها ، وبدأن يكدن لأختهن الصغرى المكائد، عاد الأب من السوق وهو يحمل لكل واحدة من بناته الوردة التي طلبتها فقمن بغرسها والعناية بها ، لكن الوردة الحمراء كانت أجملهن فقد كبرت وأينعت وكان شذى رائحتها يشم من بعيد فأصبح والدهم يلقب ابنته الصغرى بالوردة الحمراء مما زاد من كره اخواتها لها.
The girls stayed at home after the father went. The eldest girl said, “Why does my father always prefer our little sister?” Even her requests are always answered, even though she does nothing but simple jobs. As for us, we do everything washing, cooking and cleaning, so her sisters agreed, and they began to work hard for their younger sister’s machinations. The father returned from the market and he He carries for each of his daughters a rose that she requested, so they planted it and took care of it, but the red rose was the most beautiful of them, as it had grown and ripened, and its scent was smelling from afar, so their father called his youngest daughter the red rose, which increased her sisters' hatred for her.
وذات يوم اتفقت البنات على التخلص من الوردة الحمراء فطلبن من والدهن السماح لها بمرافقتهن إلى الحقول للتنزه والتمتع بالطبيعة لكن الأب رفض خوفاً عليها لأنها لا تزال صغيره وقد تؤذي نفسها أو تسقط أو تتوه في الغابة ، لكن البنات أصررن عليه وهن يؤكدن على العناية بها لأنها أختهن الصغرى المدللة ، فوافق الأب على مضض خاصة وأنه شاهد الوردة الحمراء سعيدة بالنزهة مع أخواتها.
One day, the girls agreed to get rid of the red rose, so they asked their father to allow her to accompany them to the fields to walk and enjoy nature, but the father refused, fearing for her because she is still young and might hurt herself or fall or get lost in the forest, but the girls insisted on him and they confirm to take care of her because she is their sister The spoiled youngest, the father reluctantly agreed, especially as he saw the red rose happy for a walk with her sisters.
انطلقت البنات إلى الحقول وهن يغنين سعيدات تاركات والدهن في البيت وهو قلق ولا يعرف لقلقه سبباً، وعندما وصلت البنات إلى الحقول لعبن وغنين واستمتعن بوقتهن بين الأزهار والفراشات وتعالت ضحكاتهن وعند اقتراب المساء وحان موعد عودتهن التفتت البنات حول أختهن الصغرى التي كانت قد نامت من شدة التعب وهن يخططن للتخلص منها فقالت واحدة منهن لنتركها هنا فتتوه وتضل طريقها ، فقالت أخرى لا بل نتركها في أحد الكهوف ، فتكلمت أخرى لا بل نأخذها إلى الغابة ونتركها فتفترسها الحيوانات البرية.
The girls set out to the fields singing happy, leaving their father at home while he was worried and did not know the reason for his anxiety. When the girls arrived in the fields, they played and sang and enjoyed their time among the flowers and butterflies. And they are planning to get rid of them, so one of them said, "Let's leave her here, so she gets lost and lost her way." Another said, "No, we leave her in one of the caves." Another said, "No, we take her to the forest and leave her and the wild animals prey on her."
هنا تكلمت البنت الكبرى قائلة لا هذا ولا ذاك بل سنقتلها ونتخلص منها نهائياً ، فقالت الأخريات بدهشة نقتلها هذا أمر لا تقدر عليه أي واحدة فينا ، فقالت الكبرى أنا استطيع! أعرف أنكم جبناء ، وهنا استلت سكيناً كبيراً كانت قد أحضرته معها وقامت بحز عنق الوردة الحمراء ثم ساعدتها أخواتها ووضعنها في حفرة وأهالوا عليها التراب وكأن شيئاً لم يكن رغم خوفهن ورعبهن مما حدث.
Here the eldest girl spoke, saying neither this nor that, but we will kill her and get rid of her once and for all. The other girls said, in amazement, that we should kill her. This is something that none of us can do. The elder said, “I can!” I know that you are cowards, and here she took a large knife that she had brought with her and cut the neck of the red rose, then her sisters helped her and put her in a hole and put dirt on her as if nothing had happened despite their fear and terror of what had happened.
تأخرت البنات في العودة للبيت ما أثار خوف والدهم فبقي ينتظر عند الباب وعندما شاهدهن ركض اليهم ليطمئن عليهن فتلقى الخبر كالفاجعة ولم يصدق أن ابنته اختطفها حيوان مفترس وسحبها إلى الغابة رغم محاولة البنات بكل قوتهن مساعدتها لكن الحيوان كان أكثر قوة سرعة وأقنعنه بالبكاء والحزن عليها، صبر الأب على مصابه ووكل أمره الى الله وكأن كل يوم يسقي الوردة الحمراء ويعتني بها كذكرى من ابنته المحبوبة يبقى جالساً قربها حزيناً.
The girls were late to return home, which frightened their father, so he waited at the door, and when he saw them, he ran to them to check on them. He received the news as a catastrophe. He did not believe that his daughter had been kidnapped by a predator and dragged her into the forest despite the girls trying with all their might to help her, but the animal was faster and stronger and convinced him to cry and mourn for her, patience The father is over his affliction and entrusts his command to God, as if every day he waters the red rose and takes care of it as a memory of his beloved daughter, he remains sadly sitting next to her.
هناك في الحقول حيث دفنت الوردة الحمراء كان أحد الرعاة يرعى غنمه وعندما تعب جلس ليرتاح على ربوة صغيرة من التراب وفجأة سمع أنيناً حزيناً وصوتاً ضعيفاً يقول أيها الراعي أيها الراعي إياك أن تعطبني أنا الوردة الحمراء التي أسالوا دمي، تفاجأ الراعي مما سمع وأحس بالرعب وعاود الجلوس ليتأكد من أنه لا يتخيل فعاد نفس الصوت ، وهنا ركض نحو غنمه يجمعها ويسوقها بعيداً خوفاً مما سمع.
There in the fields where the red rose was buried, one of the shepherds was tending his sheep and when he got tired he sat down to rest on a small mound of dirt and suddenly he heard a sad moan and a weak voice saying, Shepherd, shepherd, do not spoil me, I am the red rose that they asked for my blood. To make sure he was not imagining, the same voice came back, and here he ran towards his sheep, collecting them and driving them away for fear of what he heard.
انتشر خبر الصوت القادم من تحت التراب حتى وصل إلى والد الفتيات عندما كان في السوق فسأل عن المكان فدلوه عليه وذهب مسرعاً وعندما وصل لمس التراب فسمع الصوت الذي لطالما اشتاق إليه قائلاً يا أبي يا أبي إياك أن تعطبني أنا الوردة الحمراء التي أسالوا دمي وهنا تأكد أن هذه ابنته فسألها من فعل هاذا بك ، فسكت الصوت ، عندها عرف الأب ان بناته هن من فعلن هاذا.
The news of the sound coming from under the dirt spread until he reached the girls’ father when he was in the market, and he asked about the place, so they told him, and he went quickly. This is his daughter, so he asked her who did this to you, and the voice fell silent, then the father knew that his daughters were the ones who did this.
فعاد للبيت وأحضرهن جميعاً إلى القبر وطلب من كل واحدة الجلوس أمامه ، فجلسن واحدة بعد أخرى ، وكلما جلست واحدة صاح الصوت يا أختي يا أختي إياكي أن تعطبيني أنا الوردة الحمراء التي أسلتم دمي ، وعندما وصل دور البنت الكبرى وجلست على القبر صاح الصوت يا أختي يا أختي إياكي أن تعطبيني أنا الوردة الحمراء التي أسلتي دمي ، وهنا عرف الأب أن ابنته الكبرى هي قاتلة ابنته المحبوبة فغضب وكاد أن يقتلها.
So he came home and brought them all to the grave and asked each of them to sit in front of him, so they sat one after the other, and every time one sat down, the voice shouted, “Oh, my sister, my sister, do not give me the red rose that you gave my blood for.” And when the turn of the eldest girl arrived and sat on the grave, the voice shouted, “Oh, my sister.” My sister, do not slander me. I am the red rose that spilled my blood, and here the father knew that his eldest daughter was the killer of his beloved daughter, so he got angry and almost killed her.
لولا أن اهتز القبر وتحرك التراب وخرجت الوردة الحمراء مضرجة بدمائها وسط ذهول الجميع وقالت لوالدها لا يا أبي لقد كشف الله الحقيقة فلا تؤذي أختي أنا سامحتها ويكفي أنك وجدتني وعرفت طريقي ، فبكت البنات واعترفن بما فعلن وطلبن السماح من أختهن الصغرى التي سامحتهن وعاد بها والدها إلى البيت فعالجتها أخواتها من جراحها واعتنين بها حتى شفيت وعادت المحبة بينهن وعاد والدهن مطمئن البال على بناته السبعة.
Had it not been that the grave shook and the earth moved, and the red rose covered with its blood in the midst of everyone's astonishment, she said to her father, "No, father, God has revealed the truth, so do not harm my sister. I forgive her. It is enough that you found me and knew my way. The girls cried and confessed what they had done and asked for forgiveness from their younger sister who forgave them and her father returned with her. At home, her sisters treated her from her wounds and took care of her until she recovered, and the love between them returned, and their father returned with peace of mind for his seven daughters.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2021 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع