تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

تعبير بالانجليزي عن الإمبراطور المغولي أورنكزيب

Essay About The Mughal Emperor Aurangzeb

تعبير بالانجليزي عن الإمبراطور المغولي أورنكزيب
يمثل التاريخ الإسلامي جزء هام من تاريخ الهند، حيث أسس المغول بالمسلمين بالهند مملكة قوية حكمت الهند لسنوات طويلة، وسلالة المغول الهنود هي سلالة من أصل تركي مغولي وقد حكمت معظم مناطق شمال الهند منذ أوائل القرن السادس عشر وحتى منتصف القرن الثامن عشر، وكان السلطان أورنكزيب من أهم حكامها، وبعده بدأ الإمبراطورية في التراجع والتفكك.
Islamic history represents an important part of the history of India, as the Mughals established a powerful kingdom in India that ruled India for many years, and the Indian Mughal dynasty was a dynasty of Turkic-Mongolian origin that ruled most of northern India from the early sixteenth century to the middle of the eighteenth century, and the Sultan was Aurangzeb One of its most important rulers, and after him the empire began to decline and disintegrate.


يمكن القول أن السلطان المغولي أورنكزيب كان أقوى وأغنى حكام عصره، وكان لحكمه الذي دام قرابة خمسين عامًا تأثيرًا عميقًا على الحياة السياسية في الهند حتى بداية العصور الحديثة وهو أخر الأباطرة المغول العظماء، وفي ظل حكمه وصلت الإمبراطورية المغولية لأقصى اتساع لها، والاسم الأصلي لاورنجزيب هو محي الدين محمد أورنكزيب، عالم كير ووالده هو شاه جهان الشهير ببناء ضريح تاج محل، وقد ولد في 3 نوفمبر 1618م بود مالو بالهند، ووالدته هي ممتاز محل التي بني لها الضريح، وكان هو الابن الثالث لأبويه.


It can be said that the Mughal Sultan Aurangzeb was the most powerful and richest ruler of his time, and his rule, which lasted nearly fifty years, had a profound impact on political life in India until the beginning of modern times and he was the last of the great Mughal emperors, and under his rule the Mughal Empire reached its maximum expansion, and the original name of Aurangzeb is Mohiuddin Muhammad Aurangzeb, a scholar of Kiir and his father is Shah Jahan, famous for building the Taj Mahal mausoleum, and he was born on November 3, 1618 CE in Bodh Malo, India, and his mother is Mumtaz Mahal, for whom the mausoleum was built, and he was the third son of his parents.
نشأ أورنكزيب كشاب مسلم ملتزم وكان مخلص ومفكر وقد ظهرت عليه علامات القيادة والقدرة العسكرية الكبيرة في سن مبكر وقد حفظ القرأن الكريم ودرس الإسلام السني منذ أن كان صغيرًا، وهذه الصفات كانت تناقض بشكل كبير صفات أخيه الأكبر دارا شجاع أو (دارار شكوه) والذي لم يكن يملك نفس صفاته فكان مائلً للدنيا غير ملتزم بتعاليم الدين ولم يكن لديه حنكة عسكرية كبيرة مثل أخيه.


Aurangzeb grew up as a committed Muslim young man who was sincere and thoughtful, and he showed signs of leadership and great military ability at an early age. He memorized the Holy Quran and studied Sunni Islam since he was young, and these qualities were in great contradiction to the qualities of his older brother Dara Shuah or (Darar Shukoah) who was not He had the same qualities as he was inclined to the world, not committed to the teachings of religion, and he did not have a great military acumen like his brother.
ومع ذلك فقد عينهما والدهما في ولاية العهد على عرشه، ومنذ عام 1636م بدأ أورانجزيب يشغل عدد من المراكز الهامة جدًا في الدولة وقد أظهر تميزًا كبيرًا فيها جميعًا، فقد كان قائدًا للقوات التي حاربت الفرس والأوزبك وقد تفوق عليهما بنجاح تام في الفترة بين عامي 1646 و 1647م، وأيضًا تولى منصب نائب ملك مقاطعات ديكان وخلال تلك الفترة استطاع أن يقضي على التمرد في مقاطعات ديكان المسلمة ويخضعها بشكل كامل لقيادته.
Nevertheless, their father appointed them in the mandate of the Covenant on his throne, and since 1636 AD, Aurangzeb began to occupy a number of very important centers in the country and he showed great distinction in all of them. 1647 AD, and also assumed the position of Deputy King of the Deccan Provinces and during that period he was able to put an end to the rebellion in the Muslim Deccan provinces and subject them completely to his leadership.
عندما مرض شاه جيهان مرضًا شديدًا في عام 1657م بدأ يظهر التوتر بين الإخوة وبدا للجميع أن حربًا حتمية ستقع بين الأخوين دارا شيكوه وأورانجزيب بالتحديد، لكن على غير المتوقع شفي شاه جهان، لكن التوتر كان بالفعل قد زاد بين أبنائه ولم يرغب أي منهما في التراجع عن موقفه، وخاصة شيكوه الذي استولى على حكم أبيه وكان فاسدًا.
When Shah Jahan became severely ill in the year 1657 AD, tension began to appear between the brothers and it seemed to everyone that an inevitable war would take place between the two brothers, Dara Shikoh and Aurangzeb in particular, but Shah Jahan was not expected to be cured, but the tension had already increased between his sons and neither of them wanted to back down. His position, especially Shikuh who seized his father's rule and was corrupt.
لكن أورنكزيب أظهر مهارة عسكرية كبيرة وكان يملك خطط وتكتيكات استيراتيجية جعلته يهزم أخيه في معركة كبرى دارت بينهما تسمى معركة سموجراه Samugarh وقد وقعت في مايو 1658م،وبالرغم من أن دارا شيكوه كان أقوى رجل في إمبراطورية المغول في ذلك الوقت، بعد والده شاه جيهان، إلا أنه لم يكن يعرف سوى القليل عن فنون الحرب، فانهار جيشه الضخم – والذي كان يزيد عدده عن جيش أخيه بحوالي 60 ألف مقاتل – أمام أخيه.
But Aurangzeb showed great military skill and had strategic plans and tactics that made him defeat his brother in a major battle that took place between them called the Battle of Samugarh, which took place in May 1658 AD, and although Dara Shikuh was the most powerful man in the Mughal Empire at that time, after his father Shah Jehan, only He knew little about the arts of war, so his huge army - which was more than 60,000 more than his brother's army - collapsed in front of his brother.
حتى جيش أخيه الثالث مراد شاه لم يشأ أن يساعده، وخلال المعركة نزل شيكوه من على فيله فظن جنوده أنه قتل، فانهزم جيشه لكن دارا شيكوه هرب في البداية، أما الهجوم الذي شنه مراد بكش على جيش أورانجزيب فقد كان ناجحًا في البداية لكن مراد أصيب في النهاية وقتل حصانه، فر دارا شيكوه إلى القلعة التي كان والده موجود فيها.
Even his third brother Murad Shah's army did not want to help him, and during the battle Shikuh descended from his elephant and his soldiers thought that he had been killed, so his army was defeated, but Dara Shikuh fled at the beginning. The end and his horse was killed, Dara Shikoh fled to the castle where his father was.
لكن أورانجزيب استطاع أن يحاصر القلعة ويقطع عنها إمدادات المياه عن القلعة فاستطاع أن يسيطر عليها، فتم إعدام دارا شيكوه وابنه سليمان شيكوه، بينما تم حبس مراد مع أبيه في القلعة بمدينة أجرا، وبالرغم من أن أورانجزيب أعلن نفسه إمبراطور الهند، إلا أن تمرد ضده ظل حتى عام 1659م حتى دارت معركة كبرى أخرى بينه وبين أخيه الأكبر شوجا لكنه حسمها لصالحه.
But Aurangzeb was able to besiege the castle and cut off the water supply to the castle, so he was able to control it, so Dara Shikoh and his son Suleiman Shikoh were executed, while Murad was imprisoned with his father in the castle in the city of Agra. Until the year 1659 AD, another major battle took place between him and his older brother Shuja, but he decided it in his favor.
انقسم عهد أورنكزيب إلى قسمين متساويين تقريبًا، القسم الأول استمر حتى عام 1680م كان خلال تلك الفترة ملكًا مسلمًا قويًا يحكم إمبراطورية من المسلمين والهندوس معًا، وكان الجميع في تلك المملكة يحترمه بسبب مهارته وقوته لكن الهندوس كانوا يكرهونه، وخلال تلك المرحلة استطاع أن يحمي مملكته من تهديدات الفرس وأتراك آسيا الوسطى الذين هددوا الإمبراطورية من ناحية الشمال الغربي.
Aurangzeb's reign was divided into two roughly equal parts, the first section continued until the year 1680 A.D. During that period, a powerful Muslim king ruled an empire of Muslims and Hindus together, and everyone in that kingdom respected him because of his skill and strength, but the Hindus hated him, and during that stage he was able to protect his kingdom from Threats from the Persians and Central Asian Turks who threatened the Empire from the northwest.
لكن تلك المعارك جعلته يهمل قليلًا إمبراطورية ماراثا التي كانت تحكم أجزاء من شبه القارة الهندية، فأغرى ذلك قائدها شيفاجي ليهجم على ميناء سورة الكبير مرتين بين عاي 1664 و1670م، لكن أورانجزيب القائد الكبير لم يترك هذا الأمر يمر سدى، فقرر أن يتبع خطة جده أكبرلغزو أي منطقة والتي تشمل هزيمة العدو أولًا ثم المصالحة معه ثم وضعه في خدمة إمبراطوريته.
But those battles made him neglect the Maratha Empire, which was ruling parts of the Indian subcontinent, so he tempted its leader, Shivaji, to attack the Great Port of Surat twice between 1664 and 1670 CE, but Aurangzeb, the great commander, did not let this matter pass in vain, so he decided to follow his grandfather Akbar's plan to invade any An area that includes defeating the enemy first, then reconciling with him, and then placing him in the service of his empire.
وهكذا هزم أورانجزيب شيفاجي ثم دعاه إلى أجرا ليعقد معه صلح عام 1666م ومنحه رتبة إمبراطور، لكن شيفاجي استطاع أن يفر إلى ديكان، ثم ين نفسه كحاكم مستقل على ماراثا لكنه توفي في عام 1680م، بعد عام 1680م أعاد أورانجزيب فرض الجزية على الهندوس في مملكته، تبع ذلك حدوث تمرد في راجبوت بقيادة ابنه الثالث أكبر، وكان الهندوس لايزالون يخدمون في جيشه ويعملون تحت إمرته لكنهم كانوا أقل حماسًا من الفترة الأولى لحكمه.
Thus he defeated Aurangzeb Shivaji and then invited him to Agra to conclude a peace with him in 1666 AD and granted him the rank of emperor, but Shivaji was able to flee to the Deccan, then Yen himself as an independent ruler over the Maratha, but he died in 1680 AD, after 1680 AD Aurangzeb re-imposed the tribute on the Hindus in his kingdom. This was followed by a Rajput revolt led by his third son Akbar, and the Hindus were still serving in his army and working under him, but they were less enthusiastic than during the first period of his reign.
تم احتلال مملكتي بيجابور وجولكوندا في ديكان في 1686-1887 ، لكن انعدام الأمن الذي أعقب ذلك أدى إلى أزمة اقتصادية طويلة الأمد في الإمبراطورية ، والتي بدورها تفاقمت بسبب الحرب مع الماراثا، فتم القبض على سامبهاجي نجل شيفاجي وإعدامه في عام 1689 وتفككت مملكته.
The kingdoms of Bijapur and Golconda were occupied in Deccan in 1686-1887, but the ensuing insecurity led to a long-term economic crisis in the empire, which in turn was exacerbated by the war with the Marathas, so Shivaji's son Samphaji was captured and executed in 1689 and his kingdom disintegrated.
لكن بالرغم من ذلك ، تبنى الماراثا بعد ذلك تكتيكات حرب العصابات ، وانتشروا في جميع أنحاء جنوب الهند وسط سكان متعاطفين معهم، فقضى أورنكزيب بقية فترة حكمه في حصار مرهق اقتصاديًا وغير مثمر للقلاع الموجودة في تلال المراثا، كما أن انشغال أورانجزيب بالسيطرة على الجنوب جعلته يفقد سيطرته القوية السابقة على مناطق الشمال فضعفت إدارته على الأراضي وأصبح ملاك الأراضي المغول هم المسيطرون وأصبحت عائدات الأراضي تعود إليهم.
In spite of this, the Marathas subsequently adopted guerrilla tactics, and spread throughout southern India among a sympathetic population, so Aurangzeb spent the rest of his reign in an economically exhausting and fruitless siege of the castles in the Maratha hills, and Aurangzeb's preoccupation with controlling the south made him lose. His previous strong control over the northern regions weakened his administration of the lands, and the Mongol landowners became in control, and the land revenues came back to them.
استغلوا المزارعين الذين سار سخطهم وقاموا بحركات تمردية وهذه الحركات كانت في معظم الحالات تتخذ شكل حركات دينية مثل تمرد السيخ في البنجاب وفي عام 1675م اعتقل أورانجزيب زعيم السيخ تيغ بهادور والذي كان يقود التمرد، لكن السيخ ظلوا في تمرد حتى نهاية عهد أورانجزيب، وأخذت ثورات المزارعين تتزايد في جميع أنحاء البلاد مثل ثورة الجات لكنها لم تكن تأخذ طابع ديني بل كان ما يحركهم هو الوضع الاقتصادي المتدهور للمملكة.
They took advantage of the farmers whose discontent spread and carried out rebellious movements, and these movements were in most cases in the form of religious movements such as the Sikh rebellion in Punjab and in 1675 AD Aurangzeb arrested the Sikh leader Tig Bahadur, who was leading the rebellion, but the Sikhs remained in rebellion until the end of Aurangzeb's era, and farmers' revolts took place. It is increasing in all parts of the country like the GATT revolution, but it did not have a religious character. Rather, what motivated them was the deteriorating economic situation of the Kingdom.
استطاع أورانجزيب أن يحافظ على مملكته لما يقرب من نصف قرن كامل بل ووسعها في الجنوب حتى وصل إلى تانجور وتريشينوبولي وهي مساحة لم يصل إليها حاكم قبله، لكن مع ذلك كان هناك نقاط ضعف خطيرة، مثل جماعات السيخ المتشددة في الشمال، كما أن ضغط جامعي الضرائب المغول على المزارعين أدى لإجهاد الإدارة بأكملها.
Aurangzeb managed to preserve his kingdom for nearly half a full century, and even expanded it in the south until it reached Tangur and Tricinopoli, an area that no ruler had reached before him, but nevertheless there were serious weaknesses, such as hard-line Sikh groups in the north, and the pressure of tax collectors The Mongols over the farmers strained the entire administration.
وقد شجع ذلك الهندوس على التمرد أيضًا، وعند وفاة أورانجزيب بعد قرابة 49 عام من حكمه، ترك لابنه إمبراطورية لم تكن تفككت بعد، لكنها كانت تعاني من مشاكل خطيرة، وقد فشل ابنه الذي خلفه في التعامل معها، وأدى ذلك لانهيار الإمبراطورية المغولية في منتصف القرن الثامن عشر.
This encouraged the Hindus to revolt as well, and upon the death of Aurangzeb after nearly 49 years of his rule, he left to his son an empire that had not yet disintegrated, but was suffering from serious problems, and his son who succeeded him failed to deal with it, and this led to the collapse of the Mughal Empire in the middle of the century. eighteen.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2021 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع