تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

معلومات بالانجليزي عن قرية الطاعون (ديربيشاير)

Information In English About The Plague Village (derbyshire)

معلومات بالانجليزي عن قرية الطاعون (ديربيشاير)
أثر مرض الطاعون على العديد من الأماكن في انجلترا وخاصة العاصمة لندن ولكن قرية صغيرة في ديربيشاير (Derbyshire) تسمى قرية إيام يذكرها التاريخ دائماً بالتضحية البطولية التي قام بها أهلها من أجل إيقاف انتشار العدوى ، كان الطاعون الدملي مرضاً مروعاً في أوروبا في العصور الوسطى عرف بالموت الأسود كان جلد المريض يتحول إلى بقع سوداء ويصاحبة التهاب بالغدد والقئ والصداع والموت.
The plague disease affected many places in England, especially the capital London, but a small village in Derbyshire called the village of Iam, which history always reminds of the heroic sacrifice made by its people in order to stop the spread of infection, was a terrible disease in Europe in the Middle Ages known as death Black the patient's skin was turning into black spots, accompanied by inflammation of the glands, vomiting, headache and death.


قضى المرض في الفترة ما بين 1346م-1353م على نحو 100 مليون شخص في العالم ، أي ما يقرب من ربع سكان العالم، وفي الفترة ما بين 1665م- 1666م ظهر الطاعون مرة أخرى في لندن على الرغم من صغر حجم التفشي مقارنة بالسابق إلا أنه قضى على 100 ألف شخص تقريباً.
In the period between 1346 AD - 1353 AD, the disease killed about 100 million people in the world, which is nearly a quarter of the world's population, and in the period between 1665 AD - 1666 AD the plague appeared again in London despite the small size of the outbreak compared to the previous one, but it eliminated Almost 100 thousand people.


ووصل الطاعون إلى قرية إيام التي تقع على بعد 35 ميلاً جنوب شرق مانشستر في صيف عام 1665م ، وذلك عندما أرسل أحد تجار لندن قطعة قماش مملوءة بالبراغيث إلى خياط القرية ألكساندر هادفيلد (Alexander Hadfield) وقيل إن مساعد الخياط الذي يدعى جورج فيكارس (George Vicars) قد فتح أحزمة القماش وعلقها أمام الموقد ليجف عن غير قصد انطلقت البراغيث الحاملة للمرض في غضون أسبوع ، مات فيكارس وبعد فترة وجيزة مرضت بقية أسرته وماتت.
The plague reached the village of Iam, 35 miles southeast of Manchester, in the summer of 1665, when a London merchant sent a piece of cloth filled with fleas to the village tailor Alexander Hadfield and it was said that the assistant tailor named George Vicars was He had opened cloth belts and hung them in front of the stove to dry inadvertently. The disease-carrying fleas released within a week, Vikars died and soon after the rest of his family fell ill and died.


وعندما بدأ المرض في الانتشار في القرية ظهرت حالة من الذعر واقترح بعض الناس أن يفروا منها ولكن كان للقرية رئيساً شجاعاً يُدعى ويليام مومبيوس (William Mompesson) تدخل وأقنع أهل القرية بعدم المغادرة لأن ذلك من شأنه أن يعرض القرى المجاورة للخطر، ووافق أهل القرية وبدؤوا الحجر الصحي وهذا يعني موت عدد كبير منهم.
When the disease began to spread in the village, a state of panic appeared and some people suggested that they flee from it, but the village had a brave chief named William Mompesson who intervened and persuaded the villagers not to leave because that would endanger the neighboring villages, and the people of the village agreed and started the stone. This means the death of a large number of them.
وتم وضع محيط من الحجارة حول القرية وتعهد جميع السكان حتى من يتمتعون بصحة جيدة بعدم عبوره وكان أهل القرية يتلقون المساعدات والطعام من القرى المجاورة الذين كانوا يتركون الطعام عند حدود الحجارة وكان أهل القرية يتركون لهم المال في أحواض مملوءة بالماء ، ولا تزال الحجارة الحدودية موجودة إلى اليوم وكذلك أحواض المياه المسماة (Mompesson’s well).
An ocean of stones was placed around the village, and all residents, even those in good health, pledged not to cross it. The people of the village were receiving aid and food from neighboring villages, who used to leave food at the stone’s borders, and the villagers left their money in basins full of water. Today and so are Mompesson's well.
وبجانب الحجر الصحي اتخذ أهل القرية خطوات للحد من انتشار العدوى داخل القرية فتم نقل الكنيسة لمكان أخر لتكون جانب المقبرة واضطر العديد من العائلات دفن عائلاتهم بأكملها وكان يتم ربط الجثث من القدم وجرها لتجنب الاتصال بالمتوفى وبعد 14 شهر اختفى المرض ولم يتبقى من أهل القرية سوى 260 قروي.
In addition to the quarantine, the people of the village took steps to limit the spread of infection inside the village, so the church was moved to another place to be next to the cemetery, and many families had to bury their entire families, and the bodies were tied by the feet and dragged to avoid contact with the deceased, and after 14 months the disease disappeared and only 260 of the villagers remained.
وكان لعزلهم أثر كبير في تجنب انتقال المرض لآلاف السكان في إنجلترا ، اليوم توجد لوحات ونصب تذكارية في جميع أنحاء القرية تخليداً لذكرى التضحية العظيم التي قام بها أهل القرية.
Their isolation had a great impact in avoiding the transmission of the disease to thousands of people in England, today there are paintings and memorials throughout the village commemorating the great sacrifice made by the people of the village.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2022 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع