تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

قصة الأمير والقاضي العادل بالانجليزي قصص هادفة مترجمة

The Story Of The Prince And The Just Judge, Meaningful Stories Translated

قصة الأمير والقاضي العادل بالانجليزي قصص هادفة مترجمة
يحكي أن في قديم الزمان كان هناك أميرًا عادلًا في بلد من بلاد المسلمين، سمع في يومًا من الأيام أن قاضي البلد الجديد يتحدث عنه الجميع وعن عدله وفطنته وأن لا أحد يستطيع أن يخدعه، فأراد الأمير أن يعرف سر حكمته ويتأكد مما وصل إليه من أنباء.
It is said that in ancient times there was a just prince in a Muslim country, and he heard one day that the judge of the new country was talking about everyone about him, his justice and his wit, and that no one could deceive him.


تخفى الأمير في زي تاجر وأخذ حصانه وأتجه نحو المدينة وفي طريقه وجد رجلًا عاجزًا أوقفه طالبًا صدقة، فأعطاه الأمير المتنكر وأراد الذهاب إلا أن الرجل العاجز أستوقفه وشده من ردائه، فسأله الأمير المتنكر (ماذا بك؟ لقد أعطيتك المال الذي طلبته.)، قال له الرجل العاجز أردت منك أن تصنع لي معروفًا وتحملني إلى ساحة المدينة على حصانك.
The prince disguised himself as a merchant and took his horse and headed towards the city, and on his way he found a helpless man who stopped him asking for charity. The helpless man wanted you to do me a favor and carry me to the town square on your horse.


وافق الأمير المتنكر على اصطحاب الرجل العاجز ورفعه على حصانه وذهب به إلى ساحة المدينة ولكن الرجل العاجز رفض أن ينزل من على الحصان، غضب الأمير المتنكر لهذا الفعل وسأله : (لماذا لا تنزل لقد أوصلتك إلى ما طلبت.)، فقال له الرجل العاجز : (ولما أنزل من فوق هذا الحصان الملكي.)، اشتد الخلاف بينهما وزاد غضب الأمير المتنكر وألتف حولهم الناس وأقترحوا عليهم أن يذهبا إلى قاضي المدينة كي يفصل بينهم.
The disguised prince agreed to accompany the helpless man, raise him on his horse, and went with him to the city square, but the helpless man refused to come down from the horse. And when he was lowered from above this royal horse.), The dispute intensified between them, and the anger of the disguised prince increased, and people gathered around them and suggested that they go to the city judge to separate them.


وافق الأمير المتنكر على اصطحاب الرجل العاجز ورفعه على حصانه وذهب به إلى ساحة المدينة ولكن الرجل العاجز رفض أن ينزل من على الحصان، غضب الأمير المتنكر لهذا الفعل وسأله : (لماذا لا تنزل لقد أوصلتك إلى ما طلبت.)، فقال له الرجل العاجز : (ولما أنزل من فوق هذا الحصان الملكي.)، اشتد الخلاف بينهما وزاد غضب الأمير المتنكر وألتف حولهم الناس وأقترحوا عليهم أن يذهبا إلى قاضي المدينة كي يفصل بينهم.
The disguised prince agreed to accompany the helpless man, raise him on his horse, and went with him to the city square, but the helpless man refused to come down from the horse. And when he was lowered from above this royal horse.), The dispute intensified between them, and the anger of the disguised prince increased, and people gathered around them and suggested that they go to the city judge to separate them.
بالفعل ذهب الأمير المتنكر والرجل العاجز والناس من حولهم إلى القاضي، وفي تلك الوقت كان الحاجب ينادي على القضايا بالترتيب فنادى على أول قضية، كانت بين نجار وبائع للسمن وبدأ النجار بالحديث فقال : (كنت أشتري السمن من هذا البائع وعندما حاولت أن أسحب المال من محفظتي انتزعها مني بائع السمن وحاول أن يأخذ ما بها من نقود، وأتينا إلى هنا وهو واضع يده على يدي ويريد اختطاف محفظتي.)
Indeed, the disguised prince, the helpless man, and the people around them went to the judge, and at that time the attorney was calling for the cases in order, so he called on the first case, it was between a carpenter and a seller of ghee, and the carpenter started talking and said: (I was buying ghee from this seller and when I tried to withdraw money from my wallet The ghee seller grabbed it from me and tried to take the money in it, and we came here with his hand on my hand and wants to kidnap my wallet.)
ثم جاء دور بائع السمن فقال : (ما يقوله هذا الرجل غير صحيح فهو كاذب المحفظة هذه تخصني أنا عندما أشترى مني هذا الرجل سمنًا أعطاني قطعة نقود ذهبية وأراد أن يأخذ المتبقي له من المال فأعطيته الباقي ووضعت المحفظة على الطاولة وحاول أن يسرقها ولكني أمسكت به قبل أن يهرب وجئت به إلى هنا لكي تفصل بيننا.)، فقال لهم القاضي بعد لحظات صمت طويلة وتفكير : (أتركوا المحفظة هنا وتعالوا غدًا.)
Then came the turn of the ghee seller and he said: (What this man says is not true, for he is a liar. This wallet belongs to me. When this man bought me ghee, he gave me a piece of gold money and wanted to take the rest of the money for him, so I gave him the rest and put the wallet on the table and he tried to steal it, but I grabbed it before To run away and I brought him here to separate us.) Then the judge told them after a long moments of silence and thought: (Leave the wallet here and come tomorrow.)
ثم جاء دور الأمير المتنكر والرجل العاجز فبدأ الأمير المتنكر بزي تاجر بالتحدث قائلًا ما حدث وأشار القاضي إلى الرجل العاجز كي يأتي بحجته فقال له العاجز : (إن كل ما قاله هذا الرجل غير صحيح والحقيقة أنني كنت أمتطي جوادي هذا ورأيته في طريقي جالسًا على الأرض وطلب مني أن أذهب به إلى منتصف المدينة وسمحت له بالركوب وأوصلته ولكنه رفض أن ينزل وأدعى أنه يمتلك حصاني ولذلك جئت به إلى هنا.)، ففكر القاضي قليلًا وقال : (أذهبوا الأن وأتركوا الحصان وعودوا في الصباح.)
Then came the turn of the disguised prince and the helpless man, so the prince disguised as a merchant began to speak, saying what had happened, and the judge pointed to the helpless man to come with his argument. I wanted to take him to the middle of the city, and I allowed him to ride, and I drove him, but he refused to go down and claimed that he owned my horse, so I brought him here.) Then the judge thought for a while and said: (Go now and leave the horse and come back in the morning.)
وفي الصباح حضر المتخاصمون إلى المحكمة ، وتقدم النجار وبائع السمن ليسمعوا من القاضي حكمه ، فقال القاضي للنجار : (خذ المحفظة فهي ملكك، أما بائع السمن فاجلدوه خمسين جلده.)
وجاء دور الأمير المتنكر والرجل العاجز ، فقال القاضي للأمير المتنكر هل تستطيع أن تتعرف على حصانك من بين 20 حصان ؟ فقال له الأمير المتنكر أنه يستطيع بالطبع فعل هذا ، وقال الرجل العاجز أنه هو أيضًا يستطيع التعرف عليه.
In the morning, the litigants came to the court, and the carpenter and the ghee seller approached to hear from the judge his ruling, and the judge told the carpenter, (Take the wallet, for it is yours. As for the ghee seller, they flogged him for fifty lashes.)
Then came the role of the disguised prince and the helpless man, so the judge said to the disguised prince, can you recognize your horse out of 20 horses? The disguised prince told him he could of course do this, and the helpless man said that he too could recognize him.
فأخذهما القاضي إلى الإسطبل وتعرف الاثنان على الحصان من بين 20 حصانًا غيره ، فقال القاضي للأمير المتنكر : (خذ حصانك فهو ملكك أما هذا الرجل فسيجلد خمسين جلده.)
بعدما أنهى القاضي عمله ذهب إليه الأمير المتنكر وأراد أن يسأله عن سر معرفته للحقيقة في القضيتين فقال له القاضي : (بالنسبة لقضية النجار وبائع السمن فقدت أخذت النقود ووضعتها في الماء، وانتظرت حتى أرى إن كان سيطفوا على سطح الماء شوائب زيتيه فستكون من أثر أيدي بائع السمن وتكون المحفظة ملكه ولكن لم يحدث ذلك فتأكدت أنها ملكًا للنجار.)
So the judge took them to the stable and the two recognized the horse from among 20 other horses, so the judge said to the disguised prince: (Take your horse, it is yours, but this man will flog fifty of his lashes.)
After the judge finished his work, the disguised prince went to him and wanted to ask him about the secret of his knowledge of the truth in the two cases. Ghee, and the wallet is his property, but this did not happen, so I was sure that it was the property of the carpenter.
أما قضيتك أنت والرجل العاجز فكانت أصعب ، وعندما اصطحبتكما إلى الإسطبل لم يكن ذلك حتى تتعرفوا أنتم على الحصان ولكن لكي أرى رده فعل الحصان عندما يراكم وبالفعل مد الحصان رأسه ناحيتك حتى تضع يديك عليه في حنان، وعندما اقترب منه الرجل العاجز رفع أذنيه وأبعد رأسه مستنكرًا فعلمت أنه ملكك.
As for the case of you and the helpless man, it was more difficult, and when I took you to the stable, it was not until you got to know the horse, but to see his reaction, the horse’s reaction when it saw you. Indeed, the horse extended its head towards you until you put your hands on it in tenderness. I learned that it is yours.
شكره الأمير المتنكر على حنكته وحسن صنيعه ، وقال له أنه ليس تاجر بل أنه أمير البلاد وقد تخفى في هذا الزي حتى يرى حكمته في البحث بالقضايا وأراد الأمير أن يكافئه ولكن القاضي رفض وقال أن هذا واجبه.
The disguised prince thanked him for his sophistication and good deeds, and told him that he was not a merchant, but that he was the Emir of the country.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2021 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع