تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

قصة الممرضة السفاحة بالانجليزي مترجمة للعربي

The Story Of The Nurse The Ripper

قصة الممرضة السفاحة بالانجليزي مترجمة للعربي
كريستين غيلبرت ممرضة سابقة في المركز الطبي لشئون المحاربين القدامى تم إدانتها بقتل أربعة من المرضى من قدامى المحاربين في أوائل التسعينات ، كما تم إقناعها بمحاولة قتل مريضين آخرين بالمستشفى وكانت موضع شك في وفاة عشرات آخرين.
Christine Gilbert, a former nurse at the Veterans Affairs Medical Center, was found guilty of killing four veteran patients in the early 1990s, was persuaded to attempt to murder two other hospital patients and was under suspicion of the deaths of dozens more.


ولدت كريستين هيذر ستريكلاند عام 1967م، لريتشارد وكلوديا ستريكلاند، وكانت أكبر الأبناء ثم انتقلت العائلة من فال ريفر إلى جروتون، ماساشوستس ، وعاشت كريستين على مدار 14 عامًا دون أي مشاكل كبيرة، ولكن عندما كبرت كريستين اعتادت على الكذب، وكانت ستتباهى بأنها مرتبطة بالقاتلة المتسلسلة ليزي بوردن، وكانت تهدد بالانتحار عندما تكون غاضبة، ووفقًا لسجلات المحكمة، كان لديها تاريخ في التهديد بالعنف.
Christine Heather Strickland was born in 1967 AD, to Richard and Claudia Strickland, and she was the eldest son, then the family moved from Val River to Groton, Massachusetts, and Christine lived for 14 years without any major problems, but when Christine grew up she used to lie, and she would boast that she was linked to the serial killer. Lizzie Borden, and she would threaten suicide when angry, and according to court records, she had a history of threatening violence.


عام 1988م حصلت كريستين على شهادتها كممرضة مسجلة من كلية المجتمع في جرينفيلد ، وفي العام نفسه تزوجت من جلين غيلبرت ، والتي التقت به في هامبتون بيتش NH في مارس 1989م، حيث حصلت على وظيفة في المركز الطبي لشئون المحاربين القدامى في نورثامبتون، بولاية ماساتشوسيتس، واشترى الزوجان منزلاً واستقرتا في حياتهما الجديدة.
In 1988, Christine obtained her degree as a registered nurse from Community College in Greenfield, and in the same year she married Glenn Gilbert, who met him in Hampton Beach NH in March 1989 AD, where she got a job at the Veterans Affairs Medical Center in Northampton, Massachusetts, and he bought The couple housed and settled into their new life.


بدت كريستين ملتزمة بوظيفتها وكانت تتذكر أعياد الميلاد لزملائها وتتبادل الهدايا خلال الأعياد معهم بدت اجتماعية، وصنفها رؤسائها بأنها ذات مهارة عالية، وفي أواخر عام 1990م جاء أول طفل لها، وبعد العودة من إجازة الأمومة، غيرت مواعيد العمل من الساعة الرابعة مساء حتى منتصف الليل، وعلى الفور تقريبًا بدأت تحدث أشياء غريبة بدأ المرضى يموتون أثناء نوبة عملها، وزاد معدل الوفيات في المركز الطبي خلال السنوات الثلاث قبل اكتشاف الجرائم.
Christine seemed committed to her job, remembering birthdays for her colleagues and exchanging gifts during holidays with them, she seemed social, and her bosses classified her as highly skilled, and in the late 1990s came her first child, and after returning from maternity leave, she changed work schedules from 4 pm until midnight. Almost immediately, strange things started happening. Patients began to die while on duty, and the death rate at the medical center increased during the three years before the crimes were discovered.
بعد ولادة الطفل الثاني عام 1993م، بدا أن زواج الزوجين يتعثر وكانت كريستين تطور صداقة مع جيمس بيرولت، وهو حارس أمن في المستشفى، وفي نهاية عام 1994م ، غادرت غيلبرت، والذي كان على علاقة ببيرولت وانتقلت إلى شقتها الخاصة وواصلت العمل في مستشفى فيرجينيا.
After the birth of the second child in 1993, the couple's marriage seemed to falter, and Kristen was developing a friendship with James Perrault, a security guard at the hospital, and at the end of 1994, she left Gilbert, who was in a relationship with Perellt and moved to her own apartment and continued to work in Virginia Hospital.
بدأ زملاء كريسن في التشاجر حول الوفيات التي بدت وكأنها تحدث دائمًا أثناء نوبتها، وعلى الرغم من أن العديد من المرضى الذين لقوا حتفهم كانوا من كبار السن أو في حالة صحية سيئة، كان هناك أيضًا مرضى لم يكن لديهم تاريخ طبي كمشاكل القلب، ولكنهم كانوا يموتون بسبب السكتة القلبية، وفي الوقت نفسه بدأت إمدادات الإيفيدرين وهو عقار من المحتمل أن يسبب قصور في القلب يتم فقدانه.
Kressen's colleagues began to quarrel about deaths that seemed to always happen during her seizure, and although many of the patients who died were elderly or in poor health, there were also patients who did not have a medical history such as heart problems, but who were dying. Due to cardiac arrest, at the same time supplies of ephedrine, a drug likely to cause heart failure, began to be lost.
وفي أواخر عام 1995م وأوائل 1996م توفي أربعة مرضى تحت رعاية غيلبرت بالسكتة القلبية ، وكان عقار الايفيدرين هو السبب المشتبه به، وبعد أن أعرب ثلاثة من زملاء غيلبرت عن مخاوفهم من احتمال تورطهم، تم فتح تحقيق بعد ذلك بوقت قصير، غادرت غيلبرت عملها في مستشفى فيرجينيا، مشيرة إلى الإصابات التي لحقت بها أثناء عملها.
In late 1995 CE and early 1996 CE, four patients under Gilbert’s care died of cardiac arrest, and ephedrine was the suspected cause. After three of Gilbert’s colleagues expressed concerns about their involvement, an investigation was opened shortly thereafter, Gilbert left her job at Virginia Hospital. Referring to the injuries she sustained while she was working.
وبحلول صيف عام 1996م أصبحت علاقة غيلبرت وصديقها متوترة في سبتمبر، وقامت السلطات الفيدرالية بالتحقيق في وفيات المستشفى مع بيرولت، وفي 26 سبتمبر أثناء عملها في مستشفى فيرجينيا، تلقت بيرولت مكالمة هاتفية من شخص يقول أنه زرع ثلاث قنابل في المستشفى، وتم إجلاء المرضى والاتصال بالشرطة، ولكن لم يتم العثور على أي متفجرات، ووجهت تهديدات مماثلة إلى المستشفى في اليوم التالي حتى اليوم الثلاثين وجميعهم خلال نوبات بيرولت.
By the summer of 1996, Gilbert and her boyfriend had become strained in September, and federal authorities investigated hospital deaths with Perrault, and on September 26 while working at Virginia Hospital, Perrault received a phone call from someone saying he had planted three bombs in the hospital, patients were evacuated and called the police. , But no explosives were found, and similar threats were made to the hospital the next day until the 30th day, all of them during the Pyrrhult attacks.
لم يمض وقت طويل قبل أن تقوم الشرطة بربط غيلبرت بالمكالمات، وقد تمت محاكمتها وإدانتها في يناير 1998م بتهمة تهديد قنبلة وحُكم عليها بالسجن لمدة 15 شهراً، في غضون ذلك، كان الباحثون الفيدراليون يقتربون من ربط غيلبرت بوفيات المرضى في مستشفى فيرجينيا.
It wasn't long before the police connected Gilbert to the calls, and she was tried and convicted in January 1998 on a bomb threatening charge and sentenced to 15 months in prison, meanwhile, federal researchers were close to linking Gilbert to the deaths of patients at Virginia Hospital.
وفي نوفمبر عام 1998م بدأت محاكمة جيلبرت بتهمة القتل في وفاة كلا من (هنري هودون، كينيث كتاين، وإدوارد سكويرا) بالإضافة إلى محاولة قتل مرضى آخرين (توماس كالاهان وأنجيلو فيلا) وفي مايو اتهم غيلبرت أيضًا في وفاة المريض (ستانلي جاجودوفسكي).
بدأت المحاكمة في نوفمبر 2000، ووفقا للمدعين العامين ارتكبت غيلبرت جرائم القتل لأنها تشتت الانتباه وأراد قضاء بعض الوقت صديقها خلال سبع سنوات في المستشفى، قال ممثلو الإدعاء إن غيلبرت كانت في الخدمة عندما وقع أكثر من نصف حالات وفيات المرضى المسجلة البالغ عددها 350 حالة، ورد محامون الدفاع بأن غيلبرت بريئة وأن مرضاها ماتوا لأسباب طبيعية.
In November 1998, Gilbert's trial for murder in the deaths of (Henry Houdon, Kenneth Catten, and Edward Squira) began in November 1998, in addition to attempting to kill other patients (Thomas Callaghan and Angelo Vela), and in May Gilbert was also charged in the death of the patient (Stanley Jagodowski).
The trial began in November 2000, and according to prosecutors, Gilbert committed the murders because it was a distraction and wanted to spend her boyfriend's time in seven years in the hospital, prosecutors said Gilbert was on duty when more than half of the 350 recorded patient deaths occurred. Defense attorneys claim Gilbert is innocent and that her patients have died of natural causes.
وفي 14 مارس 2001م وجد المحلفون أن غيلبرت مذنبة بارتكاب جرائم قتل من الدرجة الأولى في ثلاث من القضايا والقتل من الدرجة الثانية في قضية أخرى، كما أُدينت بتهمة الشروع في القتل باثنين من مرضى المستشفى الآخرين وحُكم عليهما بالسجن المؤبد وأسقطت استئنافها للحكم في عام 2003م، ولاتزال غيلبرت مسجونة في السجن الفيدرالي في تكساس.
On March 14, 2001, a jury found Gilbert guilty of first-degree murder in three of the cases and second-degree murder in another case. She was also convicted of attempted murder of two other hospital patients and sentenced to life imprisonment and her appeal against the verdict was dropped in 2003. Gilbert is incarcerated in federal prison in Texas.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2021 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع