تعلم اللغة الانجليزية تعلم اللغة الفرنسية تعلم اللغة التركية تعلم اللغة الالمانية تعلم اللغة الاسبانية اتصل بنا
learnenglish.nu

تعلم اللغة الانجليزية   »   تعلم الانجليزية   »  

تعبير عن أسطورة أوديب بالانجليزي

Easy About Oedipus Myth

تعبير عن أسطورة أوديب بالانجليزي
رجع القصة لأسطورة يونانية قديمة جدًا، تحكي أن أحد ملوك اليونان القدماء، تأخر هو وزوجته في إنجاب الأطفال لعدد من السنوات ، وبعد فترة طويلة رُزقا بمولود ذكر ، وكعادة لملوك في تلك الفترة ، حمل الملك ولده وذهب به إلى المعبد ، من أجل معرفة مستقبله ، فأخبرته إحدى المنجمات أن هذا الولد، سوف يكون شرًا عليه ، ويجب عليه أن يتخلص منه بأسرع ما يمكن.
The story goes back to a very ancient Greek myth, which tells that one of the ancient Greek kings, he and his wife were late in having children for a number of years, and after a long time they had a baby boy, and as usual for kings during that period, the king carried his son and took him to the temple, in order to know his future, One of the astrologers told him that this boy would be evil for him, and he must get rid of him as soon as possible.


لم يكذب الملك خبرًا ولم تأخذه الشفقة ولا الرحمة بولده ، وبالفعل توجه إلى أحد الرعاة عنده ، وطلب منه أن يرمي الرضيع من فوق الجبل حتى يقضي عليه ، وبالفعل أخذه الراعي وذهب به إلى حيث قمة الجبل ، ولكنه لم يستطع أن يلقي بالصغير ويقضي عليه ، فذهب به إلى رجل آخر يعمل بالرعي معه ، وأخبره بأن يقضي على هذا الطفل.
The king did not tell a lie, and neither compassion nor mercy took him to his son, and indeed he went to one of his shepherds, and asked him to throw the infant off the mountain until he eliminated him. Indeed, the shepherd took him and took him to the top of the mountain, but he could not throw the little one and eliminate him, so he went He sent him to another man who worked as herding with him, and he told him to kill this child.


أخذ ذلك الراعي الطفل ، وتوجه به إلى الملك الذي يقوم على خدمته ، وكان لديه علم بأن هذا الملك وزوجته لم ينجبا أطفالاً ، فحكى لهما حكاية هذا الطفل، فأحبا هذا الطفل كثيرًا وجعلاه ولدًا لهما ، وسموه باسم أوديب، كبر أوديب في بيت الملك الجديد ، حتى أصبح شابًا يافعًا قويا ووسيمًا ، قوي البنية ، وعندما كان يمشي في أحد الأماكن قابله رجلًا سكيرًا ، فأخبره أنه لقيط ، فاستشاط أوديب غضبًا وذهب لأبويه بالتبني ، يتأكد هل تلك المعلومة صحيحة أم لا.


That shepherd took the child, and directed him to the king who is responsible for his service, and he knew that this king and his wife did not have children, so he told them the story of this child, so they loved this child so much and made him their son, and they called him Oedipus. Until he became a strong, handsome, strong young man, and when he was walking in one of the places he met a drunk man, and told him that he was a bastard.
أنكر الوالدين هذا الخبر بشدة ، وأخبراه بأن الرجل سكيرًا ولا يمكن أن نصدقه، سيطر الهم على أوديب وذهب إلى المعبد من أجل أن يقابل المنجمة وأن يعرف مستقبله، فأخبرته بأنه سوف يقوم بقتل أبيه ويتزوج من أمه، فارتعب أوديب من تلك الفكرة وسيطر الخوف عليه، وغادر بيته حتى لا يتعرض أبويه للأذى منه، وبينما هو يمشي في طريقه وصل إلى مفترق للطرق، وأثناء مروره من هذا المكان قابله رجلاً يجلس على عربة، والذي كان هو والده الحقيقي، اعترض كلا منهما طريق الآخر، ورفض كل منهما ترك الآخر يمر من الطريق، فأدى ذلك إلى حدوث قتال بينهما، وانتهى القتال بموت الأب على يد ولده أوديب، وهو ليس لديه علم أن ذاك الرجل هو أباه الحقيقي.
The parents vehemently denied this news, and told him that the man was drunk and could not believe him. They took control of Oedipus and went to the temple in order to meet the astrologer and know his future, so I told him that he would kill his father and marry his mother, so Oedipus was terrified of that idea and fear dominated him. And he left his house so that his parents would not be harmed by him, and while he was walking on his way he reached a crossroads, and while he was passing from this place he was met by a man sitting on a carriage, who was his real father. Both of them blocked the other's path, and each refused to let the other pass by. This led to a fight between them, and the fighting ended with the death of the father at the hands of his son Oedipus, and he had no knowledge that that man was his true father.
استمر أوديب في طريقه باتجاه المدينة التي كان يحكمها أباه الحقيقي، وفي طريقه قابله أبو الهول، الذي كان يعرض على المسافرين ألغازًا، فإذا أجابها المسافر نجى، وإذا لم يتمكن من الإجابة، قام أبو الهول بقتله بفظاعة، فسأل أوديب سؤالاً فأجاب عليه، وفي تلك الأثناء سادت حالة من الإضطراب المدينة، بسبب عدم رجوع الملك؛ فقد قضى عليه أوديب قبل قليل دون علمه أنه بذلك قد قتل والده، واتفق الحكماء بالمدينة على أن أول شخص ينجٌ من أبو الهول ينصب حاكمًا، وبذلك يصبح ملكًا عليهم.
Oedipus continued on his way towards the city that was ruled by his true father, and on his way he was met by the Sphinx, who was offering travelers mysteries. If the traveler answered it, he would survive. Meanwhile, turmoil prevailed in the city, due to the non-return of the king; Oedipus had killed him a little while ago without knowing that by that he had killed his father, and the wise men of the city agreed that the first person who survived the Sphinx would set up a ruler, and thus he would become their king.
وبالفعل دخل أوديب إلى تلك المدينة وتم جعله ملكًا، ثم تزوج من أمه الحقيقية دون أن تعلم أن هذا الشاب هو ولدها، وبعد ذلك انتشر التخريب في المدينة، وقال الحكماء بأن تلك المأساة لن تزول إلا بمقتل من قتل الملك، فأقسم أوديب بأن يبحث عن هذا القاتل، وبعد بحث طويل التجأ أوديب لأحد الكهنة يسأله من الذي قتل الملك، فلم يرد الكاهن إخباره، وحينما أصر أوديب على معرفة القاتل، وحدثت مشاجرة بينهما بالكلام، أخبره الكاهن أنه من قتل الملك، وفي تلك الأثناء أتى مبعوث من المملكة الأخرى يعلمه بأن أباه قد مات.
Indeed, Oedipus entered that city and was made king, then he married his real mother without knowing that this young man was her son, and after that the vandalism spread in the city, and the wise men said that this tragedy would not disappear except with the death of the one who killed the king, so Oedipus vowed to search for this. The murderer, and after a long search Oedipus resorted to one of the priests to ask him who killed the king, but the priest did not want to tell him, and when Oedipus insisted on knowing the killer, and a quarrel occurred between them in words, the priest told him that he was the one who killed the king, and in the meantime an envoy came from the other kingdom informing him that his father Has died.
ففرح أوديب بأن خبر العرافة كان خاطئًا، وأنه لم يقتل والده، فهو مات وحده بدون أن يقتل، فأخبره المبعوث بقصته مع الراعي، وعلمت هنا والدته بأنها الآن متزوجة من ولدها فانتحرت، وذهب أوديب حزينًا وقام بفقأ عينيه جزاءً له على ارتكابه تلك الجرائم، ثم ترك المدينة ومشى بعدها هائمًا في الجبال، وانتهت حكاية أوديب.
So Oedipus rejoiced that the news of the fortune-teller was wrong, and that he did not kill his father, as he died alone without being killed, so the envoy told him his story with the shepherd, and here his mother learned that she is now married to her son and committed suicide. He left the city and wandered in the mountains, and the story of Oedipus ended.

الان وبعد ان اكملت قراءة الدرس .. حان الوقت لتختبر نفسك فيما تعلمت

اختبر نفسك في هذا الدرس

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله

اهم عشر دورس لتعلم اللغة الانجليزية للمبتدئين

حمل تطبيق موقعنا تعلم اللغة الانجليزية مجانا

عزيزي الزائر الكريم ... انصحك بشدة لتحميل تطبيق تعلم اللغة الانجليزية للهواتف الذكية لكي تختصر الوقت والجهد وتتعلم بطريقة احترافية

التطبيق مجاني مئة بالمئة ويعمل بدون انترنت وهو شامل حيث يبدء معك من الاحرف الانجليزية ويوفر لك نطق الكلمات والامثلة والعديد من الاختبارات. جربه فلن تخسر شيء

شارك هذه الصفحة وانفع الناس فالدال على الخير كفاعله


جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2021 لموقعنا تعلم اللغة الانجليزية ولا يسمح بالنقل او النسخ الا بموافقة خطية من ادارة الموقع